الصحراء الغربية: استئناف حركة المرور في المعبر الحدودي بمنطقة الكركرات العازلة

عناصر من جبهة بوليساريو في منطقة الكراكرات، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.
عناصر من جبهة بوليساريو في منطقة الكراكرات، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2020. © أ ف ب عن صفحة الجيش المغربي في فيس بوك

استؤنفت حركة المرور السبت بين موريتانيا والصحراء الغربية عبر المعبر الحدودي بمنطقة الكركرات العازلة، فيما أكدت جبهة البوليساريو استمرار المعارك في المناطق الحدودية. من جهتها، شددت الرباط على أن "الوضع هادئ".

إعلان

بعد العملية العسكرية المغربية في منطقة الكركرات العازلة، استؤنفت حركة المرور السبت بين موريتانيا والصحراء الغربية عبر المعبر الحدودي، فيما أكدت جبهة البوليساريو استمرار المعارك في المناطق الحدودية في حين شددت الرباط على أن "الوضع هادئ".

وقال مصدر موريتاني رفيع المستوى السبت إن "80 شاحنة عبرت من الجانب الموريتاني (في اتجاه الشمال). واستؤنف الأمر من الجهة الأخرى أيضا".

كما أكدت وكالة الأنباء المغربية استئناف حركة المرور في المعبر الواقع في منطقة الكركرات العازلة أقصى جنوب الصحراء الغربية، والذي شهد الجمعة عملية عسكرية مغربية لإعادة فتح الطريق بعدما "عرقلت ميليشيا البوليساريو" حركة نقل البضائع والمسافرين عبره، بحسب ما أكدت الرباط.

وقالت الوكالة: "عبرت العشرات من شاحنات نقل البضائع، التي كانت تحركات ميلشيات -البوليساريو- قد عرقلت سيرها منذ ثلاثة أسابيع، الحدود المغربية-الموريتانية"، مؤكدة أن "الوضع هادئ للغاية" في الكركرات.

واعتبرت جبهة البوليساريو العملية العسكرية المغربية إنهاء لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع قبل 30 عاما. وقال وزير دفاع الجمهورية العربية الصحراوية عبد الله الحبيب لوكالة الأنباء الجزائرية: "ما تزال الحرب مستمرة حتى الساعة على طول جدار العار المغربي"، مؤكدا أن "جيش التحرير الصحراوي حقق انتصارات مهمة وكبد المحتل المغربي خسائر بشرية ومادية".

وأعلنت جبهة البوليساريو منذ 1976 قيام الجمهورية الصحراوية في مخيمات بالجزائر، وتطالب باستقلال الصحراء الغربية التي يسيطر المغرب على 80 بالمئة من مساحتها مقترحا منحها حكما ذاتيا تحت سيادته.            

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم