تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: تخفيض عقوبة السجن للناشط في الحراك ياسين مباركي المتهم بـ"الاستهزاء بالدين الإسلامي"

مظاهرة للحراك في الجزائر
مظاهرة للحراك في الجزائر © أرشيف/أ ف ب
2 دقائق

أعلن محامي الناشط الجزائري في الحراك ياسين مباركي، أن محكمة الاستئناف قررت الأربعاء تخفيض عقوبة موكله إلى السجن لمدة عام بعدما حكم عليه في محكمة الدرجة الأولى بالسجن عشر سنوات، بتهم عدة وخصوصا "الاستهزاء بالدين الإسلامي".

إعلان

قضت محكمة الاستئناف الأربعاء تخفيض عقوبة الناشط الجزائري في الحراك ياسين مباركي إلى السجن لمدة عام بعدما حكم عليه في الدرجة الأولى بالسجن عشر سنوات بتهم عدة وخصوصا "الاستهزاء بالدين الإسلامي"، كما أعلن محاميه.

وأفاد المحامي هاشم ساسي على حسابه على فيس بوك أن مباركي حكم عليه "بالسجن لمدة عام من قبل محكمة خنشلة، في شمال شرقي البلاد". وفرض عليه أيضا دفع غرامة قدرها 50 ألف دينار أي ما يعادل 330 يورو.

وأشار المحامي إلى أن الناشط الذي شارك محليا في حركة الاحتجاج، أدين "بالاستهزاء بالدين الإسلامي والتحريض على التمييز وحيازة معدات حربية بلا ترخيص".

لكن تمت تبرئته من تهم "تدنيس المصحف الشريف" و"تحريض مسلم على اعتناق ديانة أخرى والضغط على مسلم لدفعه إلى التخلي عن دينه".

وكانت محكمة خنشلة حكمت في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول على ياسين مباركي بالسجن عشر سنوات وغرامة كبيرة قدرها 66 مليون دينار (66 ألف يورو).

وفي الاستئناف، طلب الادعاء العقوبة نفسها وهي الأكبر التي تستهدف ناشطا من "الحراك".

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.