الجزائر: تبون يغادر المستشفى بألمانيا وسيعود للبلاد في "الأيام القادمة"

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يلوح خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الجزائر، في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019.
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يلوح خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الجزائر، في 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019. © أ ف ب/ أرشيف

غادر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون المستشفى في ألمانيا الذي نقل إليه قبل أكثر من شهر، وفق ما أعلنه بيان للرئاسة الجزائرية. وقال البيان إن الرئيس سيعود إلى البلاد في "الأيام القادمة".

إعلان

أفادت الرئاسة الجزائرية الإثنين في بيان أن الرئيس عبد المجيد تبون غادر المستشفى الذي نقل إليه للعلاج في ألمانيا منذ أكثر من شهر، وسيعود إلى البلاد "في الأيام القادمة".

وقال البيان: "يطمئن السيد الرئيس الشعب الجزائري بأنه يتماثل للشفاء، وسيعود إلى أرض الوطن في الأيام القادمة".

وأوضح البيان أنه "امتثالا لتوصيات الفريق الطبي، يواصل رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ما تبقى من فترة النقاهة بعد مغادرته المستشفى المتخصص بألمانيا".

ونقل تبون إلى مستشفى متخصص في ألمانيا بعد أن أصيب بكوفيد-19. وهذه المعلومات الصحية عنه هي الأولى التي تدلي بها الرئاسة الجزائرية منذ 15 تشرين الثاني/نوفمبر.

وازدادت الشائعات والتساؤلات في الجزائر بسبب ندرة المعلومات عن الوضع الصحي للرئيس وغيابه الطويل في الخارج.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم