مواجهات ليلية بين متظاهرين وقوات الأمن في عدة مدن تونسية احتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية

صورة ملتقطة من فيديو بثته وكالة رويترز للأنباء يظهر محتجين منددين بالأوضاع الاقتصادية المتردية تفرقهم قوات الأمن مساء السبت 16 يناير/كانون الثاني 2021
صورة ملتقطة من فيديو بثته وكالة رويترز للأنباء يظهر محتجين منددين بالأوضاع الاقتصادية المتردية تفرقهم قوات الأمن مساء السبت 16 يناير/كانون الثاني 2021 © رويترز
7 دقائق

شهدت ست مدن تونسية على الأقل، بينها العاصمة تونس، مساء السبت، ولليوم الثاني على التوالي، مواجهات ليلية عنيفة بين الشرطة ومحتجين منددين بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني لفرانس24 إنه تم توقيف العشرات بينهم قُصرعلى خلفية هذه الأحداث. وتعد هذه الاحتجاجات اختبارا حقيقيا لحكومة هشام المشيشي الذي أجرى السبت تعديلا وزاريا واسعا، شمل عدة وزارات بينها الداخلية والعدل والطاقة.

إعلان

اندلعت مواجهات مساء السبت، ولليلة ثانية على التوالي، بين شبان وقوات الأمن في عدد من المدن التونسية في ظل استياء شعبي من تردي الأوضاع الاجتماعية في البلاد.

وشهدت عدة أحياء في العاصمة ومدن سوسة والقيروان وبنزرت وسليانة والمهدية إلى ساعة متأخرة من مساء أمس عمليات كر وفر بين قوات الأمن ومجموعات من الشبان.

واستعملت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات عمدت إلى اختراق حظر التجول الليلي وإشعال الإطارات المطاطية وغلق الطرقات.

توقيف العشرات

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني لفرانس24 إن الوحدات الأمنية  من شرطة وحرس وطني، نجحت في التصدي لهذه المجموعات وحماية "الأملاك الخاصة والعمومية من النهب" وفق قوله. وأفادت مصادر أمنية إن شبانا اقتحموا محلات تجارية وسرقوا محتوياتها.

مواجهات بين شبان وقوات الأمن في مدن تونسية
02:07

وأشار الحيوني إلى أنه تم توقيف العشرات بينهم قُصر، تتراوح أعمارهم بين 12 و15 سنة، على خلفية هذه الأحداث. فيما رفض الحيوني الكشف عن الجهات التي تقف وراء أعمال الشغب، مشيرا إلى أن الأبحاث جارية من قبل النيابة العامة.

حكومة المشيشي المعدلة أمام أول امتحان

وتعد الاحتجاجات اختبارا حقيقيا لحكومة هشام المشيشي الذي قرر السبت إجراء تعديل وزاري واسع  شمل عدة وزارات من بينها الداخلية والعدل والطاقة.

 وتتزامن المواجهات العنيفة مع إحياء البلاد الذكرى العاشرة للثورة التونسية، التي أطاحت بالرئيس الراحل زين العابدين بن علي احتجاجا على القمع والفقر وتفشي البطالة، وفجرت انتفاضات الربيع العربي.

وساعدت الثورة تونس على الانتقال إلى نظام ديمقراطي هو الأول عربيا، باعتراف الديمقراطيات العريقة في العالم، لكن الوضع الاقتصادي والاجتماعي ازداد سوءا وسط تردي الخدمات العامة، ما قد يعرض بلد بكامله إلى الإفلاس.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم