جبهة بوليساريو تطالب الأمم المتحدة "بالوفاء بوعودها في تخليص الصحراء الغربية من الاستعمار"

صورة من الارشيف تعود لتاريخ 3 شباط/فبراير 2017 تظهر شخصا يحمل علم جبهة البوليساريو في منطقة المحبس
صورة من الارشيف تعود لتاريخ 3 شباط/فبراير 2017 تظهر شخصا يحمل علم جبهة البوليساريو في منطقة المحبس © ستر أ ف ب/أرشيف

طالبت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو)، السبت بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لإعلان "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية"، الأمم المتحدة "بالوفاء بوعودها (المتمثلة) في تخليص الصحراء الغربية من الاستعمار وفقا لميثاقها وقراراتها". واتهمتها بأنها تدعم موقف المغرب.

إعلان

اتهمت جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو)، السبت، الأمم المتحدة بأنها تدعم موقف المغرب، محملة إياها مسؤولية المأزق السياسي.

وقال المسؤول في بوليساريو خاطري أدوه في خطاب ألقاه السبت في مخيمات تندوف للاجئين الصحراويين في جنوب شرق الجزائر بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لإعلان "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية"، إن المغرب "لما كان تمكن من فعل ما فعله، لولا دعم الأسرة الدولية ودعم الأمم المتحدة، مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة".

من جهته، قال زعيم جبهة بوليساريو إبراهيم غالي في خطاب ألقاه في مخيم "أوسرد" للاجئين: "نُطالب الأمم المتحدة بسرعة الوفاء بوعودها (المتمثلة) في تخليص الصحراء الغربية من الاستعمار وفقا لميثاقها وقراراتها".

للمزيد: الصحراء الغربية: هل تتبنى الإدارة الأمريكية الجديدة "اعتراف ترامب"؟

وانتقد الأمين العام لجبهة بوليساريو بعض أعضاء مجلس الأمن، بما في ذلك فرنسا الحليف الكبير للمغرب، والذين "شجعوا المحتل المغربي على التحرك باتجاه التصعيد الحالي".

"ندعو إخواننا في المملكة المغربية..."

ودعا غالي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" المعلنة في 27 شباط/فبراير 1976، الرباط إلى "التعقل"، معلنا "مَد اليد" من أجل "سلام عادل".

وقال: "ندعو إخواننا في المملكة المغربية إلى السير في طريق الحكمة ووضع حد لسياسات العدوان والتوسع والاستعمار (...) حتى تعيش شعوبنا في سلام".

وعلى غرار كل ذكرى سنوية، استعرضت جبهة بوليساريو قواتها المسلحة خلال عرض عسكري في حضور القادة الصحراويين.

للمزيد- الصحراء الغربية: حربٌ حقيقية أم "دعائية"؟

وعَرضت طوابير من الجنود، من الرجال والنساء الذين وضعوا كمامات، أسلحتها، بينما سارت في المقدمة امرأة لفت نفسها بالعلم الصحراوي.

وبعد العرض العسكري، نُظمت مسيرة فولكلورية على أنغام الموسيقى الصحراوية شاركت فيها نساء ارتدين أزياء تقليدية، إلى جانب أطفال.

الصحراويون يعلقون آمالهم على إدارة جو بايدن

وتُطالب جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر، بإجراء استفتاء على تقرير المصير تُخطط له الأمم المتحدة، بينما يقترح المغرب خطة لحكم ذاتي تحت سيادته.

وتُسيطر الرباط على نحو 80 في المئة من هذه الأرض الصحراوية الشاسعة، حيث أُطلِقت مشاريع إنمائية مغربية كبرى خلال السنوات الأخيرة.

وقد اعترف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالسيادة المغربية على كامل الصحراء الغربية في مقابل تطبيع علاقات الرباط مع إسرائيل.

ويُعلق الصحراويون الآن آمالهم على إدارة بايدن الجديدة حتى تعود عن هذا القرار الذي "ينتهك كل  قرارات الهيئات الدولية كافة".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم