ليبيا: رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي يجري محادثات في طرابلس مع السلطة السياسية الجديدة

رئيس وزراء ليبيا عبد الحميد دبيبة مستقبلا نظيره الإيطالي ماريو دراغي في طرابلس. 6 أبريل/نيسان 2021.
رئيس وزراء ليبيا عبد الحميد دبيبة مستقبلا نظيره الإيطالي ماريو دراغي في طرابلس. 6 أبريل/نيسان 2021. © أ ف ب

قام رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الثلاثاء بزيارة إلى العاصة الليبية طرابلس هي الأولى له للخارج، حيث أجرى محادثات مع رئيس الوزراء عبد الحميد دبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي. وقال إنها فرصة لـ "إعادة بناء صداقة قديمة وتقارب لم يسبق له مثيل". من جانبه، أعرب دبيبة عن أمله بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وإعادة (روما) فتح مجالها الجوي أمام الشركات الليبية.

إعلان

أجرى رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الثلاثاء في العاصة الليبية طرابلس محادثات مع رئيس الوزراء عبد الحميد دبيبة ورئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، في أول زيارة له إلى الخارج منذ توليه منصبه قبل نحو شهرين.

وقال دراغي خلال مؤتمر صحفي عقده مع دبيبة: "هذه لحظة فريدة لليبيا" مع الحكومة الموحدة الجديدة المسؤولة عن المرحلة الانتقالية، وفرصة "إعادة بناء صداقة قديمة وتقارب لم يسبق له مثيل".

وأشار إلى أن السفارة الإيطالية كانت "التمثيل الدبلوماسي الأوروبي الوحيد" المفتوح خلال  السنوات الطويلة من الصراع .

تفعيل الملاحة البحرية وفتح المجال الجوي بين ليبيا وإيطاليا...

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الليبي أن "الملفات ذات الاهتمام المشترك كثيرة ويجب إعادة تفعيلها بسرعة"، معربا عن أمله بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وإعادة (روما) فتح مجالها الجوي أمام الشركات الليبية.

وتعد إيطاليا بالنسبة لليبيا شريكا تجاريا رائدا، لا سيما في مجال الطاقة، مع وجود راسخ لعملاق إيني الإيطالي في هذا البلد النفطي الأفريقي الغني.

وفي السياق، أكد بيان للمجلس الرئاسي أن محادثات محمد المنفي ودراغي ناقشت تفعيل معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية الموقعة عام 2008، وتفعيل الملاحة البحرية والتعاون في مجال البنية التحتية، وفتح المجال الجوي بين ليبيا وإيطاليا في أقرب وقت ممكن، وفقا للبيان.

مالطا تعلن إعادة فتح سفارتها في طرابلس

وتشهد ليبيا منذ تولي السلطة الجديدة مهامها نشاطا دبلوماسيا أوروبيا مكثفا. فقد كان رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في طرابلس مطلع الأسبوع، حيث أعلن دعم الاتحاد الأوروبي للحكومة الجديدة التي تم تشكيلها مؤخرا.

من جهته، أعلن رئيس وزراء مالطا روبرت أبيلا من العاصمة طرابلس الاثنين إعادة فتح السفارة في طرابلس واستئناف الرحلات الجوية "في الأيام المقبلة".

ولا تمتلك ليبيا سوى ثلاث وجهات دولية للرحلات الجوية مع مصر وتونس وتركيا، ويعاني المسافرون من صعوبات كبيرة في السفر من ليبيا إلى الخارج، خاصة مع القيود المتعلقة بالإجراءات الاحترازية لكوفيد-19.

وينتظر من السلطة السياسية الجديدة المتمثلة في رئيس الحكومة عبد الحميد دبيبة ومحمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه الإشراف على المرحلة الانتقالية إلى حين حلول موعد الانتخابات المقررة في 24 كانون الأول/ديسمبر.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم