تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو: "سنرسل ما قيمته خمسة ملايين دولار من القمح لأصدقائنا الجدد في السودان"

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو © رويترز
3 دقائق

بعد الإعلان عن اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما، أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى أن بلاده سترسل إلى الخرطوم شحنة من القمح بقيمة خمسة ملايين دولار. كما أوضح نتانياهو إلى أن "إسرائيل والولايات المتحدة ستساعدان السودان على تجاوز المرحلة الانتقالية".

إعلان

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو نية بلاده تزويد السودان بقمح بقيمة خمسة ملايين دولار، بعد إعلان البلدين أنهما اتفقا على تطبيع العلاقات.

وجاء في منشور لمكتب رئيس الوزراء على تويتر "نتطلع إلى سلام دافئ وسنرسل على الفور ما قيمته خمسة ملايين دولار من القمح لأصدقائنا الجدد في السودان".  

كما أوضح نتانياهو إلى أن "إسرائيل والولايات المتحدة ستساعدان السودان على تجاوز المرحلة الانتقالية".

"وفد إسرائيلي سيزور الخرطوم"

ولفت نتانياهو في مستهل اجتماع الحكومة الأسبوعي إلى أن "وفدا إسرائيليا سيلتقي قريبا في السودان مع نظرائه لبحث التعاون في العديد من المجالات، بما في ذلك ملف الهجرة". مضيفا: "نحن بصدد توسيع دائرة السلام، ولن تنضم دول أخرى إلا إذا تابعنا التزامنا بهذه السياسة".

وتواجه الحكومة السودانية صعوبات اقتصادية في ظل انخفاض حاد في قيمة العملة المحلية (الجنيه السوداني)، الأمر الذي زاد من الأصوات المنادية برفع العقوبات التي فرضتها واشنطن على السودان منذ تسعينيات القرن الماضي بعد إدراجه على قائمة "الدول الراعية للإرهاب".

وتفيد الإحصاءات الرسمية أن السودان يستهلك مليوني طن من القمح سنويا، ويعتمد على الواردات بشكل كبير.

ويعتبر السودان البلد العربي الثالث الذي يعلن تطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال نحو شهرين، بعد الإمارات والبحرين اللتين وقعتا في واشنطن منتصف أيلول/سبتمبر على اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وكانت مصر أول دولة عربية توقع اتفاقية سلام مع إسرائيل في العام 1979، ولحقتها الأردن في العام 1994.

ويحمل تطبيع العلاقات مع السودان رمزية كبيرة. فعقب حرب 1967 التي احتلت خلالها إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية وغزة، اجتمع أغلب الزعماء العرب في قمة بالخرطوم حيث تبنوا قرارا يعرف باسم "اللاءات الثلاث"، وهي لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع الدولة العبرية.

ولعب السودان، الذي لا حدود لديه مع إسرائيل، دورا محدودا في النزاع العربي الإسرائيلي.

وقبيل التصريح بشأن تطبيع العلاقات، أعلنت الإدارة الأمريكية أنّ الرئيس دونالد ترامب وقع على قرار سحب السودان رسميا من لائحة "الدول الراعية للإرهاب".

ولاقى إعلان إسرائيل والسودان تطبيع العلاقات، ردود فعل متباينة، إذ اعتبره البعض "خيانة"، بينما رأى آخرون فيه وسيلة لإنقاذ الاقتصاد المتدهور.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.