تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية السعودي: المملكة مستعدة للتطبيع مع إسرائيل لكن بعد اتفاق سلام يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود.
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود. © رويترز
3 دقائق

في مقابلة أجراها مع وكالة رويترز للأنباء، أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود أن بلاده "تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن ينبغي أولا إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة". ولفت إلى أنه واثق من أن الإدارة الأمريكية الجديدة ستنتهج سياسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أي مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى. إلى ذلك، اعتبر أن المملكة لديها علاقات "طيبة ورائعة" مع تركيا ولا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية.

إعلان

شدد وزير الخارجية السعودي السبت على أنه واثق من أن الإدارة الأمريكية القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن ستنتهج سياسسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أي مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى.

وأوضح الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لرويترز في مقابلة افتراضية على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين أنه لا يرى أي مؤشر على تهديد إقليمي أثناء الفترة الانتقالية.

وحول الموقف السعودي من التطبيع مع إسرائيل، أوضج أن "الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن ينبغي أولا إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة".

أما عن العلاقة مع تركيا، فقد اعتبر الأمير فيصل أن المملكة لديها علاقات "طيبة ورائعة" مع تركيا ولا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية.

وأضاف أن "السعودية إلى جانب الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين تواصل البحث عن سبيل لإنهاء الخلاف مع قطر على الرغم من أنها ما زالت تريد علاج مخاوف أمنية مشروعة".

وفي الموضوع اليمني، لفت فيصل إلى أن تصنيف واشنطن جماعة الحوثي منظمة إرهابية سيكون "ملائما تماما".

 

فرانس24/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.