تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرياض تنفي لقاء بنيامين نتانياهو مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في السعودية

أنباء عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سافر إلى المملكة العربية السعودية يوم الأحد 22 نوفمبر، للقاء سرا مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.
أنباء عن أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سافر إلى المملكة العربية السعودية يوم الأحد 22 نوفمبر، للقاء سرا مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. © رويترز
15 دقائق

نفى وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية الإثنين وتأكيد وزير إسرائيلي، أن رئيس وزراء الدولة العبرية بنيامين نتانياهو زار سرا الأحد المملكة والتقى فيها ولي العهد محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

إعلان

نفى وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان الإثنين تقارير إعلامية إسرائيلية تحدّثت عن لقاء بين ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في المملكة.

وكتب الوزير في تغريدة "تابعت تقارير صحافية حول اجتماع مزعوم بين سمو ولي العهد ومسؤولين إسرائيليين خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها (وزير الخارجية الأمريكي مايك) بومبيو. لم يحدث مثل هذا الاجتماع. المسؤولون الوحيدون الحاضرون كانوا أمريكيين وسعوديين".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية (كان) وإذاعة الجيش الإسرائيلي ذكرتا الإثنين أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو زار السعودية سرا أمس الأحد والتقى بولي عهد السعودية ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو هناك. ولم يصدر أي تعليق حتى الآن من مكتب نتانياهو.

02:29

وأفادت وسائل الإعلام أن رئيس وكالة الاستخبارات يوسي كوهين رافق نتانياهو في زيارته إلى موقع مدينة (نيوم) المستقبلية في شمال غرب المملكة والتي تعتبر أقرب نقطة إلى إسرائيل وأنه التقى فيها الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.  

05:14

 وأكد مراسل دبلوماسي في الإذاعة العامة الإسرائيلية حضور بومبيو، الذي زار إسرائيل الأسبوع الماضي ليومين، المحادثات. ونقلت الإذاعة عن مسؤولين رسميين إسرائيليين لم تكشف هوياتهم قولهم إن نتانياهو ويوسي كوهين "توجّها إلى السعودية والتقيا بومبيو وبن سلمان في مدينة نيوم". 

   وذكرت عدة وسائل إعلام إسرائيلية الإثنين أيضا معلومات متطابقة. ولم يتسن لوكالة الأنباء الفرنسية الحصول على تعليق حول الموضوع من مكتب رئيس الوزراء. 

00:20

   وتأتي هذه الزيارة لنتانياهو بعد توقيعه اتفاقيات تاريخية لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين الحليفتين للسعودية. ووقعت هذه الاتفاقيات منتصف أيلول/سبتمبر في حديقة البيت الأبيض في واشنطن.

   وردد مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون منذ ذلك الوقت، عن وجود دول عربية إضافية مستعدة لإقامة علاقات مع إسرائيل. وبالفعل، أعلنت الخرطوم في تشرين الأول/أكتوبر تطبيع علاقاتها مع اسرائيل و"إنهاء حالة العداء بينهما". 

   لكن السعودية سبق أن شددت على تمسكها بموقف جامعة الدول العربية الممتد لعقود والذي جعل حل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني شرطا أساسيا لإحلال السلام مع الدولة العبرية.

تأكيد إسرائيلي

فيما أكد وزير بالحكومة الإسرائيلية عضو في حزب ليكود تقارير إعلامية تحدثت اليوم الإثنين عن عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي اجتماعا في السعودية ووصف الأمر بأنه "إنجاز رائع".

وردا على سؤال عن تقارير لوسائل إعلام إسرائيلية قالت إن نتانياهو زار السعودية أمس الأحد والتقى بولي العهد السعودي ووزير الخارجية الأمريكي، قال وزير التعليم يوآف جالانت لراديو الجيش "حقيقة أن الاجتماع قد عقد وأن الحديث تم عنه علنا، حتى ولو بشكل شبه رسمي حتى الآن، هو أمر في غاية الأهمية".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.