تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوحة توقف زورقين لخفر السواحل البحرينية "في المياه القطرية" والمنامة تندد

منظر عام للعاصمة القطرية الدوحة في 20 كانون الأول/ديسمبر 2020.
منظر عام للعاصمة القطرية الدوحة في 20 كانون الأول/ديسمبر 2020. © أ ف ب
3 دقائق

أوقفت قطر الأربعاء لبعض الوقت زورقين لخفر السواحل البحرينية، قالت إنهما انتهكا مياهها الإقليمية. ونددت البحرين بما أسمته "تصرفا يتعارض مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية". وأكدت في بيان أن المنامة "سوف تقوم بإبلاغ الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بالواقعة، معربة عن أملها في عدم تكرار مثل هذه الحوادث".

إعلان

احتجزت الدوحة الأربعاء زورقين تابعين لخفر السواحل البحرينية لبعض الوقت، قالت إنهما انتهكا مياهها الإقليمية. وقالت وزارة الداخلية القطرية في بيان إن وحداتها البحرية "استوقفت داخل المياه القطرية زورقين بحرينيين، وذلك بعد رصدهما داخل المياه القطرية (...) دون إخطار مسبق".

وأضافت أنه على الإثر اتصلت السلطات القطرية بنظيرتها البحرينية "من أجل الحصول على تبرير لسبب وجود الزورقين في المياه القطرية، وبتعذّر ذلك تم استفسار قائد الزورق الذي تم توقيفه، حيث أفاد أنه فقد الاتصال مع قيادته وأن أجهزته قد تعطّلت أثناء قيامهم بتمرين داخل حدود المياه البحرينية، مما تسبب في فقدانه لطريق العودة إلى موقعه".

ولفت البيان إلى أن "قائد الزورق البحريني تقدم بطلب إلى دوريات أمن السواحل والحدود القطرية للسماح له وللزورق المرافق له بالعودة إلى منطقته، فتم التنسيق مرة أخرى مع غرفة العمليات بمملكة البحرين وتم السماح لهما بمغادرة المنطقة".

البحرين تندد

ونددت البحرين بتوقيف الزورقين، معتبرة أنه يتعارض مع الاتفاقية الأمنية لدول مجلس التعاون الخليجي ومع قانون البحار الدولي. وقالت وزارة الداخلية البحرينية في بيان إن توقيف السلطات القطرية الزورقين "يُعد تصرفا يتعارض مع الاتفاقية الأمنية الخليجية لدول مجلس التعاون، ومع الاتفاقيات والمعاهدات المتّصلة بقانون البحار الدولي".

ولم يوضح البيان ما إذا كان الزورقان قد دخلا فعلا المياه الإقليمية القطرية، مكتفيا بالقول إن توقيفهما جرى في مياه "يحق لهما القيام فيها بالمطاردة الحثيثة".

وأكد البيان أن المنامة "سوف تقوم بإبلاغ الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بالواقعة، معربة عن أملها في عدم تكرار مثل هذه الحوادث التي تتعارض مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المنصوص عليها".

وفي حزيران/يونيو 2017، فرضت البحرين والسعودية والإمارات ومصر حظرا جويا وبحريا وبريا على قطر بتهمة أنها قريبة جدا من إيران ومن جماعات إسلامية متطرفة، وهو ما تنفيه الدوحة. وبموجب هذا الحظر، تمنع هذه الدول سفنها من عبور المياه الإقليمية القطرية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.