تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: ثمانية قتلى على الأقل إثر قصف على مجمع صناعي في ميناء الحديدة

صورة ملتقطة من شاشة فرانس24
صورة ملتقطة من شاشة فرانس24 © فرانس24

قتل ثمانية أشخاص وأصيب 13 آخرون على الأقل جراء قصف على مجمع صناعي في ميناء الحديدة الاستراتيجي في غرب اليمن، حسبما أعلنت الجمعة الحكومة والتي اتهمت الحوثيين المدعومين من إيران بالمسؤولية عن الهجوم الذي وصفه وزير الإعلام بالـ"الجريمة الإرهابية البشعة". 

إعلان

أعلنت الحكومة اليمنية الجمعة مقتل ثمانية أشخاص على الأقل في قصف على مجمع صناعي في ميناء الحديدة الاستراتيجي الواقع بغرب اليمن. واتهمت الحكومة الحوثيين المدعومين من إيران بالمسؤولية عن الهجوم. 

وتصاعدت المعارك مؤخرا في المدينة الساحلية ومحيطها، حيث سمحت هدنة هشة جرى التفاوض عليها برعاية الأمم المتحدة في الماضي بمنع تبادل العنف بين الحكومة اليمنية المدعومة منذ 2015 من تحالف عسكري تقوده السعودية، والحوثيين. 

"الجريمة الإرهابية البشعة"

وندد وزير الإعلام اليمني محمد الإرياني بـ"الجريمة الإرهابية البشعة" التي استهدفت المجمع الصناعي الخميس، كما نقلت عنه وكالة أنباء سبأ. وقال إن الهجوم أسفر عن مقتل ثمانية من عمال المصنع وإصابة 13 بجروح. وأكدت مصادر طبية لوكالة الأنباء الفرنسية أن الهجوم أدى إلى مقتل عشرة أشخاص على الأقل. 

تنديد أممي

ونددت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة من جهتها بالهجوم الذي استهدف المرفأ، نقطة الدخول الأساسية للمساعدات الإنسانية إلى اليمن. وقالت الخميس إن "قتل المدنيين يجب أن يتوقف"، وحضت كل الأطراف في النزاع على الحفاظ على وقف إطلاق النار. 

وبحسب الأمم المتحدة، قتل و جرح 74 مدنيا في محافظة الحديدة في تشرين الأول/أكتوبر، وسط تصاعد العنف. وأواخر تشرين الثاني/نوفمبر، قتل ثمانية مدنيين بينهم خمسة أطفال في قصف استهدف هذه المنطقة الساحلية. 

ومنذ بدء الحرب في اليمن، قتل عشرات الآلاف من الأشخاص، غالبيتهم مدنيين، ونزح الملايين. وأسفرت حرب اليمن المستمرة منذ ست سنوات عن أسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة. 

فرانس24/ أ ف ب    

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.