نفط، مهاجرون، برلمان... الكويت في خمس نقاط

التحقق من بطاقة الجنسية قبل أن تدلي امرأة بصوتها في الانتخابات البرلمانية في مركز اقتراع في مدينة الجهراء، الكويت، 5 ديسمبر 2020.
التحقق من بطاقة الجنسية قبل أن تدلي امرأة بصوتها في الانتخابات البرلمانية في مركز اقتراع في مدينة الجهراء، الكويت، 5 ديسمبر 2020. © رويترز

يختار الكويتيون السبت خمسين نائبا جديدا بالبرلمان من بين أكثر من 326 مرشحا. وتتمتع الإمارة بحياة سياسية نشيطة ويتمتع برلمانها مجلس الأمة بسلطات تشريعية واسعة. فما أبرز النقاط التي تميز هذه الدولة الخليجية الغنية بالنفط؟

إعلان

تنظم الكويت التي تحكمها عائلة الصباح منذ قرنين ونصف القرن انتخابات برلمانية السبت. وكانت الحملة الانتخابية استثنائية خلال هذه الدورة فقد جرت بشكل أساسي في وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي من تغريدات على تويتر إلى تسجيلات فيديو قصيرة على تطبيق سنابشات وبث مباشر على إنستاغرام واجتماعات انتخابية عبر "زوم".

للمزيد-الكويت: غياب الولائم والاقتصار على الحملات الإلكترونية قبل أيام من الانتخابات التشريعية بسبب فيروس كورونا

في المقابل لم تتغير القضايا الأساسية المعتادة للحملات الانتخابية.. من مكافحة الفساد إلى إحداث وظائف للشباب مرورا بحرية التعبير والسكن والتعليم أو حتى القضية الشائكة "للبدون" الأقلية التي لا تحمل جنسية.

وفي ما يلي معلومات حول هذه الدولة الخليجية الغنية بالنفط:

   الذهب الأسود 

   الكويت هي رابع أغنى دولة في العالم وتحصل على حوالى تسعين بالمئة من دخلها من عائدات النفط. 

   وعلى الرغم من الاحتياطيات المالية الهائلة التي قدّرها صندوق النقد الدولي بـ 644 مليار دولار (584 مليار يورو)، واجهت البلاد عجزا في السنوات الست الماضية بسبب الانخفاض الكبير في أسعار النفط. 

   ومع استمرار إجراءات الإغلاق للحد من انتشار وباء كوفيد-19 التي تؤدي إلى خفض إضافي للطلب على النفط، يتوقع أن يسجل الاقتصاد انكماشا نسبته 1,1 بالمئة هذا العام.

   العمال المهاجرون 

   نحو سبعين بالمئة من سكان الدولة الصغيرة البالغ عددهم 4,8 ملايين نسمة هم من الأجانب ومعظمهم من العمال المهاجرين من جنوب وجنوب شرق آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، وكثيرون منهم لا يستطيعون تغيير وظائفهم أو مغادرة البلاد دون موافقة رب العمل.

   في حزيران/يونيو، قالت الكويت إنها تريد خفض أعداد المهاجرين أكثر من النصف.

   جسر دبلوماسي 

   تحافظ الكويت ذات الأغلبية السنية على علاقات دبلوماسية مع إيران التي يهيمن عليها الشيعة وكذلك مع جارتها السنية القوية وحليفتها السعودية العدوة اللدودة لطهران. 

   كما تقيم علاقات جيدة مع قطر وتوسطت في الأزمة الدبلوماسية العميقة التي اندلعت بين الدوحة وجارتيها الخليجيتين السعودية والإمارات في 2017.

   برلمان مكبل 

   في العام 1962، كانت الكويت أولى الدول الخليجية التي تقر دستورا نص على انتخاب برلمان يضم خمسين عضوا لولاية مدتها أربع سنوات. وفي 1963، حظيت الكويت بأول برلمان منتخب في دولة خليجية.

   والأحزاب السياسية ليست محظورة ولا معترف بها، لكن العديد من التيارات السياسية - بما فيها الإسلاميون - تنشط وفرضت نفسها بحكم الأمر الواقع. 

   ومنذ منتصف العام 2006 وحتى 2013، وخصوصا في أعقاب اندلاع الاحتجاجات في دول عربية عدة في 2011، شهدت الكويت سلسلة اضطرابات سياسية شملت استقالة عشر حكومات.

   وشهد عهد الشيخ صباح الذي توفي في أيلول/سبتمبر احتجاجات واعتقال لمعارضين. وقد تولى أخوه غير الشقيق الشيخ نواف الأحمد الصباح البالغ من العمر 83 عاما، السلطة خلفا له.

  نساء على الهامش 

   بقي حق الاقتراع والترشح مقتصرا على الذكور لعقود، إلى أن أقر حق المرأة بذلك في العام 2005. وشاركت الكويتيات في العام اللاحق بالانتخابات ترشحا واقتراعا. وخلال العام الجاري، أصحبت ثماني نساء قاضيات بعد معركة طويلة للسماح للمرأة بالخدمة. ومع ذلك، لم يتم تجريم العنف المنزلي.

   ودعي أكثر من 567 ألف كويتي إلى اختيار خمسين نائبا من بين 326 مرشحا بينهم 29 سيدة، اعتبارا من الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش.

   ويشار إلى أنه خلافا للدول الأخرى في المنطقة، تتمتع الكويت بحياة سياسية نشيطة ويتمتع برلمانها مجلس الأمة الذي ينتخب أعضاؤه لولاية مدتها أربع سنوات، بسلطات تشريعية واسعة ويشهد مناقشات حادة في كثير من الأحيان.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم