الأراضي الفلسطينية: بيت لحم تضيء شجرة الميلاد بلا جمهور بسبب جائحة كورونا

صورة تمّ التقاطها في 5 كانون الأول/ديسمبر 2020 تُظهر عرضًا للألعاب النارية أثناء إضاءة شجرة عيد الميلاد في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة
صورة تمّ التقاطها في 5 كانون الأول/ديسمبر 2020 تُظهر عرضًا للألعاب النارية أثناء إضاءة شجرة عيد الميلاد في مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة © أ ف ب

في ظل حظر تجول ليلي فرضته السلطات الفلسطينية للتصدي لانتشار فيروس كورونا، أضيئت شجرة عيد الميلاد مساء السبت في بيت لحم دون جمهور، فيما جرت العادة أن تتجمع الحشود أمام كنيسة المهد لمواكبة هذه المناسبة. وأحصت الضفة الغربية المحتلة 71,703 إصابات بالفيروس، بينها 678 وفاة.

إعلان

على غير العادة، أُضيئت شجرة عيد الميلاد مساء السبت في بيت لحم دون جمهور، بسبب التدابير التي فُرضت لمواجهة فيروس كورونا. حيث أعلنت السلطة الفلسطينيّة الأسبوع الماضي حظر تجول ليليا وخلال عطلة نهاية الأسبوع يستمر 14 يوما بهدف مكافحة "الانتشار المقلق" للفيروس. 

   وجرت العادة أن يحتفل الفلسطينيون والحجاج ببداية موسم الميلاد في بيت لحم، بإضاءة شجرة العيد، وتتجمع حشود أمام كنيسة المهد لحضور العرض. لكن هذه السنة لم يتمكن سوى عدد قليل من الصحافيين من حضور حفل إضاءة الشجرة.

   وقالت مديرة دائرة العلاقات العامة في بلدية المدينة كارمن غطاس إن "إضاءة الشجرة بدأت عام 2008. ومذاك، نقوم بهذا كل عام".

   وأوضحت أنه بسبب حظر التجول المفروض، فإن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية هو مَن أضاء الشجرة من مكتبه في رام الله بفضل جهاز وضعته البلديّة.

   وأحصت الضفة الغربية المحتلة 71,703 إصابات بالفيروس، بينها 678 وفاة. 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم