سقوط ستة قتلى في احتجاجات بإقليم كردستان العراق على عدم دفع الرواتب

تظاهرة في حديقة آزادي (الحرية) وسط السليمانية في إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، في 22 آب/أغسطس 2020
تظاهرة في حديقة آزادي (الحرية) وسط السليمانية في إقليم كردستان العراق المتمتع بالحكم الذاتي، في 22 آب/أغسطس 2020 © أ ف ب/ أرشيف

ارتفع عدد القتلى في الاحتجاجات التي تهز إقليم كردستان العراق إلى ستة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر رسمية وطبية. وتوسعت رقعة الاحتجاجات على عدم دفع الرواتب في المنطقة لتشمل ست بلدات.

إعلان

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصادر طبية ورسمية الثلاثاء أن ستة أشخاص قتلوا في الاحتجاجات التي يشهدها إقليم كردستان شمالي العراق منذ 24 ساعة على عدم دفع الرواتب.

وكانت وكالة رويترز أعلنت من جهتها نقلا عن مسؤولين محليين إن اثنين من المحتجين قتلا بالرصاص الثلاثاء في مظاهرات، اندلعت مجددا في إقليم كردستان الذي يديره الأكراد في شمال العراق.

وأضاف المسؤولان وأحدهما مصدر طبي أن أحد المحتجين قُتل برصاص حرس مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بلدة تكية غرب مدينة السليمانية.

وقال المصدر الطبي والمسؤول المحلي، الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المحتج الآخر توفي متأثرا بإصابته برصاصة في الرقبة عندما أطلقت قوات الأمن الكردية الرصاص لتفريق محتجين في بلدة سيد صادق.

واتسع نطاق الاحتجاجات على عدم دفع الرواتب الثلاثاء إلى ما لا يقل عن ست بلدات قرب السليمانية، حيث أضرم المحتجون الغاضبون النار في مقار الأحزاب السياسية ومباني الحكومة المحلية.

وخرج المتظاهرون إلى الشوارع في مدينة السليمانية والمناطق المحيطة بها على مدى عدة أيام مطالبين بدفع رواتبهم، كما وجهوا انتقادات للحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني الذي يهيمن على منطقة السليمانية.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم