قتلى وجرحى في انفجارات بمطار عدن عند وصول وفد الحكومة اليمنية من الرياض

انفجارات في مطار عدن باليمن عند وصول طائرة  تقل الحكومة اليمينة الجديدة
انفجارات في مطار عدن باليمن عند وصول طائرة تقل الحكومة اليمينة الجديدة © أ ف ب

قتل وأصيب العشرات إثر هجوم على مطار عدن باليمن وقع بعد وقت قصير من وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة قادمة من السعودية الأربعاء. وأفاد مراسل إذاعة مونت كارلو الدولية إن عدد القتلى لا يقل عن عشرين فيما بلغ عدد المصابين أكثر من ستين، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

إعلان

سقط العشرات بين قتلى وجرحى في هجوم على مطار عدن باليمن وقع بعد وقت قصير من وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة قادمة من السعودية الأربعاء.

ونقل مراسل إذاعة مونت كارلو الدولية نشوان العثماني أن عدد القتلى بلغ عشرين على الأقل فيما زاد عدد الجرحى عن ستين.

عدنان الصنوي مراسل24 في اليمن

وقال شهود إن دوي انفجارات وإطلاق نار سُمع في المطار بعد قليل من وصول الطائرة.

وذكر الشهود ووسائل إعلام سعودية أن أعضاء الحكومة، ومنهم رئيس الوزراء معين عبد الملك، إضافة إلى السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر نقلوا بسلام إلى القصر الرئاسي بالمدينة. فيما قال مصدر أمني محلي إن ثلاث قذائف هاون أصابت صالة المطار.

وكتب عبد الملك على تويتر يقول "نحن وأعضاء الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والجميع بخير، العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا العظيم".

ويدمج مجلس الوزراء المشكل حديثا بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والانفصاليين الجنوبيين. والطرفان هما الفصيلان الرئيسيان في تحالف يتمركز في جنوب البلاد وتدعمه السعودية ويقاتل جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران وتسيطر على شمال اليمن.

وعرضت قناة الإخبارية السعودية الحكومية لقطات لسيارات مدمرة وزجاج مهشم. وتصاعدت سحب من الدخان الأبيض من المكان.

وأظهر بث مباشر لقناة العربية السعودية عشرات الأشخاص وهم يغادرون الطائرة عندما وقع الانفجار الأول بصالة المطار. وأعقب ذلك إطلاق كثيف للنار من عربات مصفحة وتصاعدت سحب من الدخان الأبيض والأسود من المكان.

وأظهر مقطع مصور آخر أضرارا لحقت بالجدران الخرسانية للصالة وزجاجا مهشما.

 وتشهد مدينة عدن الجنوبية الساحلية أعمال عنف بسبب خلاف بين الانفصاليين وحكومة هادي. وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، الذي يسعى إلى استقلال جنوب اليمن، حكما ذاتيا في عدن في وقت سابق من العام مما فجر اشتباكات عنيفة وعقَّد جهود الأمم المتحدة الرامية إلى وقف دائم لإطلاق النار في الصراع اليمني بوجه عام.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم