السلطة الفلسطينية تدعو لانتخابات عامة في مايو ويوليو هي الأولى منذ نحو 15 عاما

رويترز

بعد مرور نحو 15 عاما على آخر انتخابات، من المقرر أن يعود الفلسطينيون إلى مراكز الاقتراع في مايو ويوليو المقبلين لاختيار من يمثلهم من النواب ورئيسا للسلطة، وفق ما أعلنته الرئاسة الفلسطينية الجمعة. ورحبت حماس بذلك، مؤكدة حرصها "الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني" حسب تعبير بيان للحركة. وأقيمت آخر انتخابات رئاسية فلسطينية في كانون الثاني/يناير 2005 والتشريعية بعد عام منها.

إعلان

قررت الرئاسة الفلسطينية الجمعة تنظيم انتخابات عامة، هي الأولى منذ نحو 15 عاما، في شهري أيار/مايو وتموز/يوليو.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أصدر مرسوما رئاسيا بشأن إجراء الانتخابات العامة".

وأوضحت أن الانتخابات التشريعية ستجرى في أيار/مايو والرئاسية في تموز/يوليو.

وجاء الإعلان عقب استقبال عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وفق "وفا".

وأضافت الوكالة أن عباس طلب من "لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة كافة البدء بإطلاق حملة انتخابية ديمقراطية في جميع محافظات الوطن، بما فيها القدس".

it
02:22

حركة حماس ترحب

ورحبت حركة حماس بمرسوم الرئيس عباس. وقالت في بيان: "نؤكد حرصنا الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني صاحب الحق المطلق في اختيار قيادته وممثليه".

كما دعت إلى "تهيئة المناخ لانتخابات حرة نزيهة (...) مع ضرورة المضي دون تردد في استكمال العملية الانتخابية كاملةً في القدس والداخل والخارج وصولاً إلى إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني والاتفاق على استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الاحتلال".

ولم يتضح على الفور إذا ما كانت إسرائيل التي تحتل القدس الشرقية، ستسمح لسكان هذه المدينة بالتصويت.

01:56

وشهدت العلاقة بين الحركتين قطيعة شبه كاملة منذ 2007 بعد سيطرة حماس على قطاع غزة إثر معارك دامية بين الطرفين، انتهت بطرد حركة فتح وأجهزة السلطة الفلسطينية من القطاع.

وجرت آخر انتخابات في الأراضي الفلسطينية في العام 2006 وقد فازت فيها حماس. وانقسم الفلسطينيون بعدها بين سلطة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وحركة فتح التي تقود السلطة الفلسطينية وتسيطر على الضفة الغربية المحتلة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم