اليمن: مقتل عدد من الانفصاليين بانفجار سيارة ملغومة في عدن

مقاتلون انفصاليون من المجلس الانتقالي لجنوب االيمن في 23 أيار/مايو 2020
مقاتلون انفصاليون من المجلس الانتقالي لجنوب االيمن في 23 أيار/مايو 2020 © أ ف ب/أرشيف

أعلنت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن في منشور لها على تويتر مصرع عدد من المقاتلين وإصابة آخرين في انفجار سيارة ملغومة أثناء مرور مركبات تابعة لها بمدينة عدن عاصمة الجنوب. ويبدو أن الانفجار كان عملية اغتيال لأحد قادة الحزام، فقد نشرت هذه القوات منشورا آخر أذاعت فيه نبأ "نجاة العميد محسن الوالي قائد ألوية الدعم والإسناد والعميد نبيل المشوشي أركان حرب ألوية الدعم والإسناد". 

إعلان

ذكرت القوات الانفصالية الرئيسية بجنوب اليمن الخميس في منشور على تويتر إن سيارة ملغومة انفجرت أثناء مرور مركبات تابعة لها بمدينة عدن اليوم الخميس مما أسفر عن مقتل عدد من المقاتلين وإصابة آخرين.

وقالت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي إن القتلى والجرحى كانوا يرافقون موكب العميد محسن الوالي لكنها لم تذكر أعدادا. وذكرت في منشور آخر "نجاة العميد محسن الوالي قائد ألوية الدعم والإسناد والعميد نبيل المشوشي أركان حرب ألوية الدعم والإسناد من عملية اغتيال بسيارة مفخخة".

وأظهر تسجيل مصور نشره نشطاء من المجلس الانتقالي الجنوبي سيارة بيضاء ذات دفع رباعي وقد لحق بها دمار كبير.

وعدن هي مقر الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي شَكلت في ديسمبر/كانون الأول حكومة مشتركة مع المجلس الانتقالي الجنوبي بموجب اتفاق توسطت فيه السُّعُودية.

وتقود الرياض تحالفا عسكريا يقاتل جماعة الحوثي، المدعومة من إيران والتي تسيطر على أغلب أراضي شمال اليمن والعاصمة صنعاء، سعيا لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي للعاصمة.

وكان 22 شخصا على الأقل قد قُتلوا وأصيب عشرات في هجوم على مطار عدن يوم 30 ديسمبر/كانون الأول بعد لحظات من هبوط طائرة تقل أعضاء مجلس الوزراء الجديد. وألقى التحالف اللوم على الحوثيين الذين نفوا مسؤوليتهم عن الهجوم.

وأنهت مشاركة السلطة مواجهة أثارت اشتباكات في عدن وعقّدت جهود الأمم المتحدة للتوسط في وقف دائم لإطلاق النار. وأودت الحرب بحياة أكثر من مئة ألف وتسببت في أكبر أزمة إنسانية في العالم.

 

فرانس24/رويترز

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم