طهران ترحب بتخلي الولايات المتحدة والأوروبيين عن مشروع قرار يدين تعليقها عمليات التفتيش النووي

العلم الإيراني.
العلم الإيراني. © رويترز

تخلى الأوربيون والولايات المتحدة الخميس عن مشروع قرار كان سيعرض على وكالة الطاقة الذرية يدين تعليق إيران عمليات التفتيش ببرنامجها النووي. ورحبت طهران بالقرار الأوروبي الذي أعلنه عدة دبلوماسيين في فيينا لوكالة الأنباء الفرنسية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن هذا القرار "يبقي طريق الدبلوماسية مفتوحا".

إعلان

قال الخميس عدة دبلوماسيين في فيينا إن مشروع قرار في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينتقد الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي لن يعرض أخيرا على التصويت. فيما رحبت إيران بقرار الأوروبيين التخلي عن مشروع القرار.

وهذا النص الذي أعدته ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وحظي بدعم الولايات المتحدة كان يندد بقرار طهران تعليق بعض عمليات التفتيش المتعلقة ببرنامجها النووي. و القرار لن يعرض على التصويت.

وكانت السلطات الايرانية قد حذرت مع اقتراب اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية من أن اعتماد قرار كهذا سيقوض جهود طهران والمجموعة الدولية الهادفة لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم العام 2015 في فيينا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في بيان إن "تطورات اليوم قد تبقي مفتوحا طريق الدبلوماسية الذي بدأته إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضاف "تأمل إيران في أن تقتنص الأطراف المشاركة في الاتفاق هذه الفرصة، مع تعاون جدي من أجل ضمان تطبيق هذا الاتفاق من قبل الجميع".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم