فيديوغرافيك: بشار الأسد من طالب بكلية الطب في لندن إلى رئيس متهم بالاستبداد

صورة ملتقطة من الشاشة،
صورة ملتقطة من الشاشة، © فرانس24

عندما كان بشار الأسد شابا لم يكن يتخيل أنه في يوم ما سوف يحل محل أبيه حافظ الأسد ليرأس سوريا، إذ إن شقيقه الأكبر باسل هو الذي تم إعداده إلى هذا المنصب. وفي كانون الثاني/يناير 1994، توفي باسل في حادث سيارة ليتم استعداء بشار، وبعد ست سنوات توفي حافظ الأسد ووصل بشار الأسد، طالب الطب في لندن إلى سدة الحكم. وبعد اتهام سوريا بقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري تحول الطالب الخجول إلى زعيم حرب "دائم الشك والارتياب"، لدرجة دفع حاشيته إلى تذوق طعامه في بعض الأحيان، وفقا لتصريحات نائبه السابق عبد الحميد خدام.