وزير الخارجية الفرنسي يقول إن لبنان "ينهار" ويحث الاتحاد الأوروبي على إنقاذه

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في زيارة إلى لبنان، 22 يوليو 2020
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في زيارة إلى لبنان، 22 يوليو 2020 © أ ف ب

ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الاثنين وهو في طريقه لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، أنه سيحث دول الاتحاد على مساعدة لبنان الذي قال إنه "ينهار" في أزمته الاقتصادية والسياسية. وتقود باريس جهودا دولية لإنقاذ لبنان لكن معظمها باء بالفشل جراء تقاعس الطبقة السياسية عن التصدي لخطر "الانهيار".

إعلان

صرح الاثنين وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، قبل حضوره اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، أن لبنان ينهار وعلى الاتحاد التحرك لإنقاذه، مضيفا أنه سيحث اجتماع وزراء خارجية التكتل الاثنين على بحث حلول للأزمة الاقتصادية والسياسية في بيروت.

وقادت باريس الجهود الدولية لإنقاذ لبنان من أكبر أزمة تواجهه منذ الحرب الأهلية، التي دارت رحاها من عام 1975 إلى عام 1990، لكنها لم تنجح حتى الآن ورغم مرور سبعة شهور في إقناع الفرقاء السياسيين بتبني خارطة طريق للإصلاح أو تشكيل حكومة جديدة حتى يتسنى صرف مساعدات دولية.

وتصاعدت الأزمة في الأيام الأخيرة مع انخفاض قيمة العملة بدرجة أكبر وإغلاق العديد من المتاجر مؤقتا بسبب نقص الإمدادات. ومن المقرر أن يجتمع الرئيس ميشال عون مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري في وقت لاحق اليوم لمحاولة كسر جمود تشكيل حكومة جديدة. وقال لو دريان لدى وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: "فرنسا تتمنى أن نبحث قضية لبنان... البلد يسير على غير هدى ومنقسم... عندما ينهار بلد ما يجب أن تكون أوروبا مستعدة".

وكان دبلوماسيون فرنسيون وغربيون قد قالوا إن فرنسا مستعدة الآن وبعد جمود مستمر منذ شهور لبحث احتمال فرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين، سواء على مستوى الاتحاد الأوروبي أو على المستوى الوطني، لكن من المستبعد أن يحدث ذلك على الفور.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم