كيف أصبحت إسرائيل قوة كبرى في الشرق الأوسط؟

رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو يتولى السلطة منذ 2009.
رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو يتولى السلطة منذ 2009. © أ ف ب

يصوت الإسرائيليون الثلاثاء في انتخابات تشريعية هي الرابعة خلال أقل من سنتين، ويسعى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى البقاء في المنصب الذي يشغله منذ عام 2009. فكيف أصبحت إسرائيل دولة قوية في الشرق الأوسط؟

إعلان

 أصبحت إسرائيل  قوة عسكرية رائدة في الشرق الأوسط منذ قيامها في العام 1948 بعد انتهاء الانتداب البريطاني لفلسطين، ويعتقد أنها تمتلك ترسانة نووية وإن لم يكن ذلك معلنا.    

وخاضت الدولة العبرية ثماني حروب مع الدول العربية المجاورة، إذ اندلعت أول حرب عربية-إسرائيلية في 15 أيار/مايو 1948، غداة إعلان الزعيم الصهيوني ديفيد بن غوريون قيام دولة إسرائيل.

وأبرزها حرب حزيران/يونيو 1967 التي احتلت خلالها الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية التي كانت آنذاك تحت إدارة الأردن، وقطاع غزة، وهضبة الجولان في سوريا وصحراء سيناء في مصر.

وضمت إسرائيل بإجراءات أحادية الجانب كلا من القدس الشرقية والجولان في قرارين دانتهما الأسرة الدولية. واحتجاجا على الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت انتفاضتان فلسطينيتان، الأولى من 1987 ولغاية 1993 والثانية من 2000 ولغاية 2005.

هل يسقط "الملك بيبي"؟

وفي خضم الانتفاضة الثانية في 2002، بدأت إسرائيل بناء "سياج أمني" قالت إن الهدف منه منع المهاجمين من دخول أراضيها. ويمتدّ الجدار عبر مناطق واسعة من الأراضي الفلسطينية، ويطلق عليه الفلسطينيون اسم "جدار الفصل العنصري".

ودارت آخر حرب خاضتها الدولة العبرية ضد قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ العام 2007، في العام 2014، وذلك بعد نحو عشر سنوات من انسحاب الجيش الإسرائيلي بصورة أحادية من القطاع.

إسرائيل تعتبر القدس "عاصمتها الموحدة غير القابلة للتقسيم"  

تضاعف عدد سكان إسرائيل منذ قيامها في العام 1948 عشر مرات، ليبلغ 9,3 مليون نسمة وفقا للإحصاءات الرسمية.  

يعيش أكثر من 475 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، على أراضي الفلسطينيين البالغ تعدادهم نحو ثلاثة ملايين نسمة، وسط حالة من التوتر. أما في القدس الشرقية المحتلة فيوجد نحو 200 ألف مستوطن.

وتعتبر إسرائيل القدس "عاصمتها الموحدة غير القابلة للتقسيم"، بينما يتطلع الفلسطينيون إلى جعل الجزء الشرقي من المدينة المقدسة عاصمة لدولتهم المستقبلية.

 وتعتبر الأسرة الدولية عمليات الاستيطان غير شرعية.

   العرب والتطبيع مع إسرائيل

   وقد اعترف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالقدس عاصمة للدولة العبرية في كانون الأول/ديسمبر 2017 وبضم الدولة العبرية للجولان في آذار/مارس 2019. كما أعلن  

وهي خطة مثيرة للجدل لإحلال السلام في الشرق الأوسط تسمح لحكومة صديقه بنيامين نتانياهو بضم مستوطنات عشوائية في الضفة الغربية، وتعترف بالقدس عاصمة موحدة لها.

   في 13 آب/أغسطس 2020، أعلنت الإمارات تطبيع العلاقات مع إسرائيل، ولحقت بها كل من البحرين والمغرب والسودان.

وكانت الدولة العبرية وقعت سابقا معاهدتي سلام مع مصر عام 1979 والأردن عام 1994. واستعادت مصر سيناء عام 1982 بموجب المعاهدة.  

"دولة الشركات الناشئة"

يوظف قطاع التكنولوجيا الفائقة في إسرائيل عشرة في المئة من القوى العاملة، ما يمنح لها لقب "دولة الشركات الناشئة".

ومع ذلك فإن عشرات آلاف الأشخاص فقدوا وظائفهم بسبب جائحة كوفيد-19، خاصة في قطاع الخدمات الذي توقف إثر إجراءات الإغلاق الشامل.

وأطلقت إسرائيل في 19 كانون الأول/ديسمبر 2020، حملة تطعيمات طموحة ضد فيروس كورونا جعلتها تقود العالم في عملية التلقيح، وقد انتهت من تطعيم أكثر من نصف السكان بالجرعتين اللازمتين من لقاح فايزر/بايونتيك.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم