ترحيب أمريكي بمحادثات مرتقبة الجمعة مع إيران كشف عنها الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي يعلن عن محادثات مع إيران والقوى العالمية لبحث عودة واشنطن للاتفاق النووي
الاتحاد الأوروبي يعلن عن محادثات مع إيران والقوى العالمية لبحث عودة واشنطن للاتفاق النووي © رويترز

أعلنت الولايات المتحدة ترحيبها بالمحادثات المرتقبة الجمعة التي كشف عنها الاتحاد الأوروبي بين إيران والدول التي لا تزال ملتزمة بالاتفاق النووي، بهدف بحث احتمال انضمام واشنطن مجددا إلى الاتفاق. إلى ذلك، زادت إيران مستويات تخصيب اليورانيوم مع إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس دخول أجهزة طرد مركزية متطورة حيز العمل.

إعلان

أعربت واشنطن عن ترحيبها بالاجتماع المرتقب الجمعة بين القوى الدولية وإيران الذي أعلن عنه الاتحاد الأوروبي لمناقشة ملف النووي الإيراني، مشيرة في الوقت عينه إلى استعدادها لاتّخاذ "خطوات متبادلة" للعودة للاتفاق.

وأوضح الناطق باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين "بالطبع نرحب بهذه الخطوة ونعتبرها إيجابية". مضيفا "نحن على استعداد للسعي للعودة إلى الإيفاء بالتزاماتنا الواردة في خطة العمل الشاملة المشتركة بما يترافق مع قيام إيران بالأمر ذاته".

ولفت إلى أن واشنطن تجري محادثات مع شركائها بشأن "الطريقة الأمثل لتحقيق ذلك، بما يشمل سلسلة خطوات أولية متبادلة". وتابع "ننظر في الخيارات المتاحة للقيام بذلك، بما في ذلك محادثات غير مباشرة من خلال شركائنا الأوروبيين".

وكان الاتحاد الأوروبي قد كشف عن محادثات عبر الإنترنت مرتقبة الجمعة بين الدول التي لا تزال منضوية في الاتفاق النووي المبرم في 2015 (بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا وإيران)، لبحث احتمال انضمام واشنطن مجددا إلى الاتفاق.

تجدر الإشارة إلى أن طهران تشدد على أن تقوم واشنطن برفع العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب قبل تراجعها عن الخطوات التي اتّخذتها بالتخلي عن الامتثال الكامل للاتفاق.

إيران تزيد مستوى التخصيب النووي

وقبل الإعلان عن المحادثات، أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس أن إيران بدأت تخصيب اليورانيوم من خلال مجموعة رابعة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة (آي.آر-2إم) في منشأة تحت الأرض في نطنز في انتهاك جديد للاتفاق النووي.

وأوضحت الوكالة "في 31 مارس/آذار 2021، تحققت الوكالة من أن إيران بدأت ضخ سادس فلوريد اليورانيوم الطبيعي في مجموعة رابعة من 174 جهاز طرد مركزي آي.آر-2إم بمحطة تخصيب الوقود"، في إشارة إلى محطة نطنز تحت الأرض. وسادس فلوريد اليورانيوم هو الصورة التي يتم بها تغذية أجهزة الطرد المركزي باليورانيوم من أجل التخصيب.

 

فرانس24/أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم