باريس تدعو إلى "بذل كل الجهود الممكنة" لتجنب "نزاع دام" جديد في الشرق الأوسط

وزير الخارجية الفرنسية إيف لودريان عقب مجلس وزاري يناير 2021
وزير الخارجية الفرنسية إيف لودريان عقب مجلس وزاري يناير 2021 © أ ف ب/ أرشيف

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن "دوامة العنف الدائرة حاليا في غزة والقدس فضلا عن الضفة الغربية ومدن إسرائيلية عدة قد تفضي إلى تصعيد كبير" ودعا إلى "بذل كل الجهود الممكنة" لتجنب "نزاع دام" جديد في الشرق الأوسط.

إعلان

دعت فرنسا الأربعاء إلى بذل كل الجهود الممكنة لتجنب "نزاع دام" جديد في الشرق الأوسط بعد سلسلة من الغارات والصدامات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأيام الأخيرة.

   وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في مجلس الشيوخ إن "دوامة العنف الدائرة حاليا في غزة والقدس فضلا عن الضفة الغربية ومدن إسرائيلية عدة قد تفضي إلى تصعيد كبير. شهد قطاع غزة ثلاثة نزاعات دامية في أقل من 15 سنة. يجب بذل كل الجهود الممكنة لتجنب نزاع رابع".

وجاء إطلاق الصواريخ من قبل حركة حماس بعيد استهداف طائرات حربية إسرائيلية مبنى سكنيا مكونا من 9 طبقات غرب مدينة غزة بصواريخ عدة ألحقت به أضرارا بالغة. وكان مراسلون من وكالة الأنباء الفرنسية في غزة قد ذكروا أن مبنى من 12 طابقا يضم مكاتب لمسؤولين في حماس دمر بالكامل في غارة إسرائيلية.

وقالت الفصائل الفلسطينية المسلحة في بيان مشترك إن "المقاومة وجهت اليوم أكبر ضربة صاروخية في تاريخ الصراع مع المحتل الصهيوني، خاصة لمواقع العدو في تل أبيب وضواحيها".

وهذه أول مرة تصل الصواريخ الفلسطينية إلى تل أبيب منذ 2019، ولم تكن حينها بهذه الكثافة. وقتلت امرأة قرب تل أبيب جراء سقوط صاروخ، لترتفع حصيلة القتلى في إسرائيل في القصف الصاروخي من غزة إلى ثلاثة، إضافة إلى 95 جريحا، وفي الجانب الفلسطيني ارتفع عدد القتلى إلى 35.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24