إسرائيل ترد على إطلاق صواريخ من جنوب لبنان بقصف مدفعي

جنود إسرائيليون تمت مشاهدتهم من مدينة العباسية اللبنانية، 16 أيار/مايو 2021.
جنود إسرائيليون تمت مشاهدتهم من مدينة العباسية اللبنانية، 16 أيار/مايو 2021. © رويترز

في ثاني حادث من نوعه في غضون بضعة أيام، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه فتح نيران مدفعيته مساء الاثنين باتجاه جنوب لبنان بعد محاولة إطلاق ستة صواريخ على شمال إسرائيل. وتسبب القصف اللبناني في انطلاق صفارات الإنذار من الغارات الجوية في إسرائيل قرب مستوطنة مسغاف عم على الحدود الشمالية الإسرائيلية مع لبنان.

إعلان

أكد الجيش الإسرائيلي أنه "رصد إطلاق 6 قذائف من داخل لبنان" لم تطل الأراضي الإسرائيلية، مضيفا "ردا على ذلك، قامت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق نيرانها نحو مصادر النيران".

من جانبه أكد مصدر أمني لبناني لوكالة الأنباء الفرنسية إطلاق ثلاثة صواريخ من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل مساء الاثنين بحسب ما مضيفا أن ذلك دفع الجانب الإسرائيلي إلى رد.

وأوضح المصدر أن "ثلاثة صواريخ من نوع غراد أطلِقت من منطقة مزارع شبعا" قرب الحدود الإسرائيلية، مشيرا إلى أن المدفعية الإسرائيلية فتحت نيرانها إثر ذلك باتجاه لبنان.

وقال مصدر أمني لبناني إنه أمكن سماع إطلاق القذائف بجنوب لبنان وإن جهودا جارية حاليا لتحديد الموقع. وأضاف أن المدفعية الإسرائيلية أطلقت نحو 22 قذيفة على الأراضي اللبنانية.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه رصد في الأيام الأخيرة أشخاصا عدة يحاولون تخريب السياج الأمني على حدوده من الجانب اللبناني.

وحذر الجيش في بيان من أنه ينظر إلى أي محاولة مساس بسيادة إسرائيل الإقليمية "بأكبر قدر من الشدة".

وتسبب القصف اللبناني في انطلاق صفارات الإنذار من الغارات الجوية في إسرائيل قرب مستوطنة مسغاف عم على الحدود الشمالية الإسرائيلية مع لبنان.

وكانت هذه ثاني واقعة من نوعها خلال الأيام القليلة الماضية. وأطلقت ثلاثة صواريخ من لبنان باتجاه شمال إسرائيل يوم الخميس لكنها سقطت بالبحر المتوسط دون حدوث إصابات أو أضرار.

"الوضع هادئ"

من جانبها، قالت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" إنها تنسق مع القوات المسلحة اللبنانية لتعزيز السيطرة الأمنية بعدما رصدت إطلاق صواريخ من منطقة في جنوب لبنان.

وأضافت اليونيفيل على تويتر أنها كثفت الدوريات "لمنع وقوع أي حوادث أخرى تعرض سلامة السكان المحليين وأمن جنوب لبنان للخطر".

وذكرت أن قائد المهمة لا يزال على اتصال بالأطراف المعنية لضمان الاستقرار في المنطقة وتهدئة التوتر. وقالت إن الوضع هادئ الآن في المنطقة.

وخاضت إسرائيل حربا عام 2006 ضد حزب الله اللبناني الذي يملك صواريخ متقدمة في جنوب لبنان. وتشهد الحدود هدوءا منذ ذلك الحين. وأطلقت فصائل فلسطينية صغيرة بلبنان النار بشكل متقطع على إسرائيل في الماضي.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24