تنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليته عن مقتل خمسة جنود مصريين في سيناء

جنود من الشرطة المصرية في مدينة العريش في سيناء 26 يوليو/تموز 2018
جنود من الشرطة المصرية في مدينة العريش في سيناء 26 يوليو/تموز 2018 أ ف ب/أرشيف

تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" السبت الهجوم على أفراد من الأمن المصري بشمال سيناء الأربعاء الماضي الذي أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة أربعة آخرين. وتشن القوات المصرية منذ 2018 حملة واسعة على مجموعات مسلحة ومتطرفة في شمال ووسط سيناء وفي مناطق أخرى من البلاد، حيث استهدفت تلك العناصر السياح والأقباط إلى جانب قوات الأمن.

إعلان

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" في حسابه على تيليغرام السبت مسؤوليته عن هجوم على أفراد من الأمن المصري بشمال سيناء الأربعاء الماضي أسفر عن مقتل خمسة جنود وإصابة أربعة آخرين.

وكان الجيش المصري قد قال الأربعاء إن الهجوم استهدف نقطة تمركز أمنية في المنطقة الساحلية بشمال شرق سيناء على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع قطاع غزة.

وتُواجه مصر منذ سنوات تصاعدا في أنشطة الإسلاميين المتطرّفين في شمال ووسط سيناء، خصوصا بعد إطاحة الجيش الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي في 2013 إثر احتجاجات شعبيّة حاشدة ضد حكمه.

وتشن القوات المصرية منذ شباط/فبراير 2018 حملة واسعة على مجموعات مسلحة ومتطرفة في شمال ووسط سيناء وفي مناطق أخرى من البلاد، حيث استهدفت تلك العناصر السيّاح والأقباط إلى جانب قوّات الأمن.

ومنذ بدء الحملة، أعلن الجيش المصري مقتل أكثر من ألف شخص يشتبه في أنّهم جهاديّون أو كما يسمّيهم العسكريّون "تكفيريّون".

كما سقط خلال هذه الحملة عشرات العسكريّين، وفق إحصاءات الجيش.

 

فرانس24/  رويترز/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم