تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع عدد ضحايا تدافع قرب معبد هندوسي بوسط الهند إلى 109 قتلى وعشرات الجرحى

أ ف ب

قال ضابط في غرفة عمليات الشرطة المحلية في إقليم داتيا بولاية ماديا برادش بوسط الهند أن تدافعا وقع فوق جسر يؤدي إلى معبد هندوسي خلال احتفال ديني أدى إلى سقوط 109 قتلى و133 جريحا. علما أنه لحظة التدافع كان حوالي 20 ألف شخص متواجدين فوق الجسر الذي يعلو نهر السند.

إعلان

مصرع 90 شخصا على الأقل نتيجة تدافع في أحد المعابد الهندوسية وسط الهند

ارتفعت الى 109 قتلى و133 جريحا حصيلة تدافع وقع الاحد في وسط الهند فوق جسر يؤدي الى معبد هندوسي خلال احتفال ديني، كما اعلنت الشرطة الاثنين.

وقال الضابط في غرفة عمليات الشرطة المحلية اناند ميشرا في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "آخر المعلومات الواردة الينا من ارض الحدث تشير الى سقوط 109 قتلى و133 جريحا".

وكانت حصيلة سابقة اكدت مقتل 91 شخصا في الحادث الذي وقع قرب معبد في اقليم داتيا بولاية ماديا برادش بوسط البلاد.

ولحظة التدافع كان حوالى 20 الف شخص موجودين فوق الجسر الذي يعلو نهر السند، كما اعلنت الشرطة الاحد.

وبحسب السلطات المحلية فان سبب التدافع كان شائعة حول احتمال انهيار الجسر الذي ضربه جرار ظهرا. وفي حين سقط بعض القتلى اختناقا فان آخرين لقوا حتفهم غرقا بعدما سقطوا من اعلى الجسر.

ووقع التدافع خلال احتفال الهندوس بعيد نافاراتري الذي يكرمون فيه الإلهة دورغا ويتوجهون فيه بالملايين الى المعابد.

وكانت حشود المصلين تدفقت في الصباح الباكر الى المعبد للاحتفال بانتهاء نافاراتري، وقد وصل الى 400 الف شخص عدد الموجودين في محيط معبد راتانغار الذي يبعد حوالى 350 كلم عن بوبال عاصمة الولاية.

وهذه المأساة ليست الاولى التي يشهدها هذا المعبد، فقد سبقتها اخرى مماثلة في المكان نفسه في العام 2006 حين اسفر تدافع عن مقتل اكثر من 50 شخصا.
 

أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.