النقاش

النووي الإيراني: مباحثات تتنازعها استراتيجيات؟

مباحثات في فيينا غير مباشرة بين الأمريكيين والإيرانيين. الأوروبيون هم الذين يلعبون دور الوساطة. رسميا واشنطن هي خارج الاتفاق النووي بما إنها انسحبت منه. كان ذلك في عهد ترامب. فهل إدارة بايدن تريد العودة إلى الاتفاق؟ وهل تعمل على تطوير شروط الاتفاق التي وضعتها إدارة أوباما؟ ثم ماذا عن شروط طهران برفع كافة العقوبات وإلى أي حد تتراجع طهران بعد أن طورت برنامجها النووي؟