ماكرون في رواندا: أي عبارات لتوطيد العلاقات؟

النقاش
النقاش © فرانس24

انتظر العالم  العبارات التي سيستعملها إيمانويل ماكرون، للحديث عن مسؤولية فرنسا عام 1994 في إبادة 250.000 من التوتسي من قبل الهوتو. أقر ماكرون بأن فرنسا لها مسؤولية سياسية لكن دون أن يقدم اعتذارًا. تأتي هذه الزيارة بعد شهرين من تقرير لجنة دوكلير، الذي يشير إلي وجود مسؤولية سياسية لفرنسا في الأحداث التي أدت إلى إبادة جماعية في رواندا، وذلك في عهد الرئيس فرانسوا ميتيران. فهل أفلح ماكرون في طي صفحة الماضي وهل أقنع الروانديين؟ 

إعلان

الحلقة من إعداد: شيماء عزت وسهر شحاته وأمير حسان. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24