فرنسا- مالي : ضغوط عسكرية على العملية الانتقالية؟

النقاش
النقاش © فرانس 24

سبق للرئيس إيمانويل ماكرون أن صرح في بداية السنة أن فرنسا لا تنوي البقاء إلى ما لا نهاية في مالي، ولكن المبرر آنذاك كان تدهور الوضع الأمني ونقص دعم الدولة المالية. ولكن المبرر يختلف هذه المرة، ماكرون يخشى أن يضع الانقلاب على رأس البلاد سلطات أكثر انفتاحا على الإسلام المتشدد والمتطرف، كما اكد لقادة دول غرب افريقيا انه لن يبقى الى جانب بلد لا توجد فيه شرعية ديمقراطية.  ماذا عن توقيت التلويح بسحب القوات الفرنسية؟ هل هو مجرد تهديد أم سينفذ؟ أين وصل حجم النفوذ الفرنسي في منطقة الساحل والصحراء؟