حدث اليوم

فرنسا - تأبين صاموئيل باتي: حزن جامع.. وأسئلة عن الوحدة الوطنية

حدث اليوم
حدث اليوم © فرانس24

قبل أن يقطع رأسه على يد لاجئ شيشاني، تعرض المدرس صاموئيل باتي إلى حملة عنيفة على وسائل التواصل الاجتماعي، تحديدا عبر فيديو انتشر بقوة على فايسبوك. أما مرتكب الجريمة فاعترف بالأمر على تويتر، فتعالت الأصوات المنتقدة لأداء وسائل التواصل الاجتماعي. بالنسبة إلى البعض، فإن تراخي الشركات المسؤولة عن مواقع التواصل الاجتماعي ساهم في الوصول إلى النتيجة المأساوية يوم السادس عشر من أكتوبر بقطع رأس المدرس على يد لاجئ شيشاني. المزيد عن هذه الإشكالية مع: محمد علي السويسي، صحفي مختص بتكنولوجيا الاتصال.