فيروس كورونا.. تدهور في أوضاع المرضى النفسيين في فرنسا

© فرانس 24

بعد مرور عام على فرض أول حجر صحي في فرنسا وما رافقه من عزلة اجتماعية بسبب حظر التجول وإغلاق المطاعم والحانات وغير ذلك، سجل تدهور في أوضاع المرضى النفسيين وبات الأطباء يواجهون حالات أكثر تعقيدا. تحديات تزيد الضغط على الطواقم الطبية بسبب نقص الأسرة في بعض المشافي والمراكز العلاجية، إلى جانب التجهيزات القديمة التي لا تلبي الحاجة في ظل الأزمة الصحية الحالية.