فرنسا: قيود جديدة للحد من التعليم المنزلي

تسعى الحكومة الفرنسية إلى الحد من التعليم المنزلي من خلال حصره بالأطفال المرضى أو أولئك الذين يتابعون برامج مكثفة في الموسيقى أو الرياضة، السلطات ترى في الأمر فرصة لبعض العائلات للتنصل من قيم الجمهورية، كالعلمانية، مصرة بذلك على تلقي جميع الأطفال في البلاد تعليما وطنيا إلزاميا. توجه أثار الكثير من الجدل والنقاشات إذ ترى الأسر المعنية أن في الأمر اعتداء على حرية التعليم المنصوص عليها قانونيا.