مظاهرات في الولايات المتحدة لاستنكار العنصرية ضد الآسيويين

© صورة من شاشة فرانس 24

منذ بداية جائحة كورونا تصاعدت في الولايات المتحدة الامريكية الهجمات ضد الأشخاص المتحدرين من أصول آسيوية بشكل غير مسبوق، وازدادت مع تصريحات الرئيس السابق دونالد ترامب عندما أطلق اسم "الفيروس الصيني". في أغلب الأحيان تستهدف الهجمات العنصرية كبار السن، وفي ظل المضايقات التي تتعرض لها الجالية الآسيوية، قرر بعض الشباب الأخذ بزمام الأمور حيث يقومون بدوريات أمنية في الأحياء لحماية الفئات الأكثر ضعفاً.