العمل عن بعد.. ينقذ قطاع السياحة في جزيرة ماديرا البرتغالية

© صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

اختار العديد من الفرنسيين والأوروبيين الذين يعملون بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا، العمل عن بعد والانتقال للعيش في جزيرة ماديرا البرتغالية خلال فترة الحجر الصحي بعيدا عن ضغط العمل من منازلهم في فرنسا أو في بلدان أوروبية أخرى. وبحسب سلطات الجزيرة فإن تزايد الطلب على هذا النوع من الإقامة من شأنه أن ينقذ قطاع السياحة في الجزيرة بعد أن تراجع بسبب الإغلاق العام وجائحة كورونا.