على هذه الأرض

التغير المناخي يؤثر على مردودية الغابات الفرنسية

على هذه الأرض
على هذه الأرض © فرانس 24

تستعرض هذه الحلقة من برنامج "على هذه الأرض" سلسلة من التقارير، نبدأ جولتنا من باكستان التي تشهد عددا من المشاريع العقارية الطموحة، مشاريع لم تلق استحسان دعاة الحفاظ على البيئة. وإلى فرنسا التي تشهد غاباتها تحولا بيئيا غير مسبوق ما يضعف مردوديتها بسبب افتقارها للتنوع البيئي. ننتقل بعدها إلى إقليم كردستان في العراق حيث نجح أحد المزارعين في زراعة فطر المحار بكميات جيدة على سفح جبل شارية. نذهب بعدها إلى أوكرانيا التي تشهد خطر انقراض صناعة جبن حليب الأغنام، فالشباب لا يرغبون في أن يصبحوا رعاة نظرا لنمط الحياة الصعب الذي تفرضه هذه المهنة. ونختم الجولة من هونغ كونغ حيث تمكن مهندسون ومتخصصون في العلوم البحرية من صناعة وطباعة شعب مرجانية ثلاثية الأبعاد بهدف انقاذها من الانقراض.