قراءة في الصحافة العالمية

رجب طيب أردوغان يحشد الإسلاميين ضد فرنسا

© فرانس24

رجب طيب أردوغان يحشد الإسلاميين ضد فرنسا.. وانتفاضة على تويتر لحظر حساب الرئيس الفرنسي.. اجتماع بين السودان وإسرائيل في الأسابيع القادمة لإبرام اتفاقيات.. والاحتجاجات تعود إلى بغداد والسلطات عاجزة عن القيام بإصلاحات.. وترامب سيطرد مسؤولين إذا فاز بالانتخابات.

إعلان

في جولتنا على صحف اليوم نختار بعض ما أوردته الصحف العالمية والعربية..

صحيفة لوفيغارو تقول: مضاعفا الهجمات الشخصية ضد إيمانويل ماكرون، يشجع الرئيس التركي حملة مقاطعة البضائع الفرنسية في العالم الإسلامي.. إنها خطوة جديدة نحو تدهور العلاقات بين فرنسا وتركيا في عهد رجب طيب أردوغان.

وتشرح الصحيفة: منذ عام 2017  تسببت سياسات أردوغان الجديدة في حدوث خلاف كبير بين البلدين.

الهجوم التركي في شمال غرب سوريا ثم محاولات تركيا توسيع نفوذها في ليبيا وممارسة أردوغان سياسات ابتزاز أوروبا بتلويحه الدائم بورقة اللاجئين السوريين.. وتحويله شرق البحر المتوسط إلى ساحة معركة جديدة حيث يطمع بحقول الغاز..

الإسلام هو أيضا موضوع رئيسي، فمنذ وصوله إلى السلطة شعر ماكرون بالقلق من دخول الإسلام التركي إلى فرنسا بين المجتمعات المسلمة. فتركيا تسيطر على نصف الأئمة وتسعى إلى إنشاء مدارس تركية في فرنسا.

بالنسبة للإسلامي أردوغان، فإن فرنسا هدف رئيسي، فهي الدولة الأوروبية التي تضم أكبر جالية مسلمة وتدافع بلا كلل عن العلمانية.

وصحيفة العرب تقول..تصدر هاشتاغ #حملة_حظر_حساب_ماكرون على تويتر في عدة دول عربية الأحد وذلك تحت شعار "هذا أقل ما يمكن فعله لنصرة النبي والدفاع عنه"، الهاشتاغ يثير الجدل حول حروب مستخدمي تويتر..ولم يشرح مستخدموه كيف لحظر حساب الرئيس الفرنسي على تويتر أن ينصر النبي محمد، لكن يقول بعض ناشري الهاشتاغ إن هدفه ممارسة الضغط على شركة تويتر لحظر حساب الرئيس الفرنسي.

وتضيف الصحيفة يخوض مغردون حربا حامية على مواقع التواصل ضد "طواحين الهواء"، وفق ما يقول مغردون. ومع كل حدث لا يعجبهم، ينتفض المغردون العرب على تويتر ويطلقون هاشتاغات للتنديد. وكانت آخر انتفاضة إلكترونية جماعية تلك التي نددت بصفقة القرن.

ويتكرر التضامن بتغيير صورة الملف الشخصي للحسابات في كل المناسبات حتى أن مواقع التواصل باتت تسهل الأمر وتتيح قالبا جاهزا يمكن تركيبه بلمسة واحدة.

وإلى موضوع آخر وصحيفة السوداني التي نقلت عن الخارجية السودانية إعلانها عن الاتفاق بين السودان وإسرائيل على أن يجتمع وفدان من البلدين فى الأسابيع القادمة للتفاوض لإبرام اتفاقيات للتعاون فى مجالات عديدة لتحقيق المصالح المشتركة للشعبين. وأفادت الوزارة أنه قد أُعلن عن القرار فى اجتماع تم الجمعة الماضية يضم رئيسي وزراء البلدين ورئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقد شهد الاجتماع اتفاق الولايات المتحدة وإسرائيل على الشراكة مع السودان فى مرحلته الجديدة والعمل على إدماجه فى المجتمع الدولي.

وبمناسبة ذكرى مرور عام على الانتفاضة الشعبية العراقية كتبت صحيفة الزمان العراقية "احتجاجات ثورة أكتوبر تعود إلى بغداد.. المطالب تتكرر والسلطات عاجزة عن القيام بإصلاحات".

تقول الصحيفة رغم انعكاسات التوتر بين إيران والولايات المتحدة وانتشار وباء كوفيد-19، خرج آلاف العراقيين الأحد إلى ساحة التحرير ومحيط المنطقة الخضراء لتجديد احتجاجهم على عجز السلطات عن القيام بإصلاحات ومحاسبة المتورطين بقمع التظاهرات التي تعرضت لها "ثورتهم" منذ العام الماضي. وتحولت ساحة التحرير المعقل الرئيسي للاحتجاجات في بغداد، إلى قرية من الخيام التي غطت أغلبها صور "شهداء" الانتفاضة وسط إجراءات مشددة فرضتها القوات الأمنية.

وترامب سيطرد وزير الدفاع ورئيسة المخابرات ومدير مكتب التحقيقات الأمريكي إذا فاز في الانتخابات، هذا مانقلته صحيفة القدس العربي عن موقع أكسيوس الأمريكي مضيفة أن البيت الأبيض رفض التعليق على هذه المعلومات.

وكانت صحيفة واشنطن بوست قد أعلنت قبل أيام أن ترامب ناقش مؤخرا فصل مدير مكتب التحقيقات كريستوفر راي من منصبه مع عدد من المستشارين في البيت الأبيض.

وذكرت مصادر أن ترامب غضب جدا من رفض مكتب التحقيقات فتح تحقيق جنائي ضد ابن المرشح الديمقراطي جو بايدن، وهو تحقيق من المحتمل أن يقلب السباق الرئاسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم