قراءة في الصحافة العالمية

"لقاح موديرنا.. اختراق ثان ضد فيروس كورونا"

© فرانس 24 - صحيفة العرب

في الصحف اليوم: لقاح شركة موديرنا الأمريكية يرفع سقف التفاؤل ويعطي الأمل بالحد من تفشي وباء فيروس كورونا. من هو مكتشف لقاح شركة موديرنا؟ اهتمت الصحف كذلك بالتفاؤل الحذر في الأوساط الفرنسية بخصوص بطء تفشي الوباء واكتشاف اللقاحات. في الشؤون الدولية: قرب إعلان البيت الأبيض عن تقليص عديد القوات الأمريكية في كل من العراق وأفغانستان وسوريا، ثم عودة النزاع حول الصحراء الغربية إلى الواجهة بعد عقود من الغياب.   

إعلان

الخبر الأبرز في الصحف اليوم: إعلان شركة موديرنا الأمريكية عن توصلها إلى لقاح فعال بنسبة تبلغ حوالي خمسة وتسعين في المئة ضد فيروس كورونا المستجد.

يأتي الإعلان بعد حوالي أسبوع من إعلان شركتي فايزر وبيونتيك التوصل إلى لقاح فعال بنسبة تسعين في المئة. الشرق الأوسط عنونت: إنه ثاني اختراق خلال أسبوع ضد كورونا. وأشارت الصحيفة إلى أن شركة موديرنا أجرت تجربة اللقاح على 30 ألف شخص وتم التأكد بالتالي من فاعلية اللقاح في الوقاية من الفيروس بما في ذلك الحالات الحرجة.

هكذا أعطت شركة موديرنا أملا أكبر لمواجهة الفيروس، نقرأ في صحيفة العرب، التي قالت إن لقاح شركة موديرنا بدد المخاوف من الأضرار الجانبية للقاح الجديد ضد كورونا. ورفع من سقف التفاؤل لدى منتظري اللقاح الجديد خاصة أنه يمكن أن يصمد في براد عادي على عكس اللقاح الأول، الذي يحتاج إلى درجة حرارة منخفضة جدا، في حدود السبعين درجة مئوية تحت الصفر، وإن كان سعره أغلى بعشرة أضعاف. وتواصل الصحيفة بالقول إنه إذا ثبت مستوى فعالية هذا اللقاح، فسيكون أحد اللقاحات الأكثر فعالية في العالم، شبيها باللقاح ضد الحصبة الفعال بنسبة 97 في المئة على جرعتين، وفق المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

صحيفة لوباريزيان الفرنسية متفائلة حيال وضع الوباء في فرنسا وحيال اكتشاف اللقاح الجديد. عنونت الصحيفة وأخيرا أخبار سارة، وقالت إن انتشار الوباء في فرنسا بدأ يتباطأ في وقت يتم فيه اكتشاف اللقاحات. ونقلت لوباريزيان تصريحات لوزير الصحة الفرنسي أوليفيي فيران قال فيها إننا تجاوزنا ذروة انتشار الوباء. وقالت إن مثل هذه الأخبار تستحق الإشادة بعد أشهر من الجهود والتضحيات. تضحيات ستستمر لأسابيع أخرى لكننا بدأنا نرى نهاية النفق. تقول الصحيفة إن التفاؤل يجب ألا ينسينا الحذر الذي يجب توخيه وعلينا أن نضع نصب أعيننا ان الوباء لم ينته بعد.

من هو مكتشف لقاح شركة موديرنا؟. صحيفة لوفيغارو تنشر بورتريه لرئيس الشركة وهو الفرنسي ستيفان بانسيل. تقول الصحيفة إنه يمتلك نسبة تسعة في المئة من أسهم شركة موديرنا، يبلغ  من العمر سبعة وأربعين عاما، ولم يكن معروفا قبل شهر مارس آذار الماضي حين تعهد أمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه قادر على اكتشاف لقاح ضد الفيروس في بضعة أشهر فقط. تقول الصحيفة إنه الفرنسي الذي أدخل ثورة على عالم اللقاحات.

في موضوع آخر، اهتمت الصحف بانسحاب محتمل للجنود الأمريكيين من كل من العراق وسوريا وأفغانستان. صحيفة دي واشنطن بوست كتبت إن إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تسعى إلى المضي قدما في تقليص عديد القوات الأمريكية في أفغانستان قبل مغادرة ترامب للسلطة في شهر يناير/كانون الثاني المقبل. وذلك في إطار الوعود التي وعد بها خلال حملته الانتخابية، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم إن البيت الأبيض يستعد بداية من هذا الأسبوع للإعلان عن نيته تقليص أعداد الجنود الأمريكيين في أفغانستان إلى النصف والإبقاء فقط على 2500 جندي أمريكي هناك.. هذا كما قد تقلص إدارة ترامب عدد الجنود الأمريكيين في العراق من 300 آلاف جندي إلى 2500. وشككت الصحيفة في مدى قابلية خطة ترامب للتطبيق في ظل أحداث العنف الأخيرة التي هزت أفغانستان وفي ظل تنامي الجماعات المسلحة في هذه البلدان.       

وبخصوص الانسحاب الأمريكي المحتمل من سوريا، كتبت صحيفة العربي الجديد أن هناك تكهنات حول عزم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب تنفيذ أجندته المرتبطة بالانسحاب العسكري من المنطقة وتحديدا من سوريا، وذلك قبل تسليمه السلطة لخلفه جو بايدن في العشرين من  يناير المقبل. نقلت الصحيفة أن حوالي 2400 جندي أمريكي ما يزالون في سوريا، وقد تشهد الأيام ال65 المتبقية من ولاية ترامب، أحداثا متسارعة حيال الملف السوري، تتعدى سحب القوات، لتذهب نحو إجراءات أكثر صرامة ضد النظام السوري.

أما في الشؤون المغاربية، فقد اهتمت الصحف بالتطورات التي شهدتها مؤخرا منطقة الكركرات المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو. صحيفة القدس العربي نشرت التحذيرات التي أطلقها العاهل المغربي محمد السادس خلال اتصال هاتفي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس. قالت الصحيفة إن المغرب يؤكد عزمه على الرد بصرامة على أي تهديد لأمنه في الصحراء الغربية. تحذيرات الجانب المغربي تأتي في وقت أعلنت فيه جبهة البوليساريو حالة الحرب منذ الجمعة، ردا على عملية عسكرية قام بها المغرب لإعادة فتح معبر الكركرات الحدودي في المنطقة العازلة باتجاه موريتانيا. وذلك بعد "عرقلة" المرور منه من طرف أعضاء في بوليساريو لثلاثة أسابيع.

صحيفة الوطن الجزائرية انتقدت الدعم اللامشروط كما سمته لبعض دول الخليج للمغرب في أزمة المعبر الحدودي المسمى الكركرات. وقالت الصحيفة إن إمارات الخليج قدمت دعما مباشرا وغير مشروط للهجوم العسكري المغربي على الكركارات،  وهي منطقة عازلة تم إنشاؤها بعد اتفاق وقف إطلاق النار بين السلطات المغربية وجبهة البوليساريو في العام واحد وتسعين برعاية من الأمم المتحدة. وواصلت لصحيفة بالقول إن كل دول الخليج هبت للدفاع عن المملكة الشريفة وتبرئتها، مبررة ذلك بضرورة تأمين هذا لمحور الطرقي الحيوي الذي تمر عبره المبادلات التجارية بين المغرب وموريتانيا ودول أفريقيا الغربية. كما اعتبرت الصحيفة اتبرت مواقف دول الخليج بالمواقف غير الودودة تجاه الجزائر.

محجوبة كرم

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم