تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل تنفتح السعودية على إسرائيل وتركيا؟

© فرانس 24 - لوريون لوجور
14 دقائق

اهتمت الصحف اليوم بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعطاء الضوء الخضر للانتقال السياسي في بلده وتسليمه المشعل لخلفه جو بايدن. توقفت الصحف عند الأسماء التي عينها جو بايدن في الأمن القومي ووزارة الخارجية والمناخ، وتناولت الصحف التسريبات حول زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو للسعودية نهاية الأسبوع المنصرم. توتر بين الإمارات والجزائر وجولة ثانية من الحوار الليبي لكن دون أمل في التغلب على الخلافات حول الأسماء التي ستقود المرحلة الانتقالية.    

إعلان

بداية جولتنا اليوم بإعطاء الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الضوء الأخضر لبداية الانتقال السياسي في بلاده. الخبر يستأثر باهتمام كل الصحف والمواقع الإخبارية عبر العالم. موقع ذي هيل الالكتروني الأمريكي كتب إن إدارة الخدمات العامة أخطرت جو بايدن وفريقه أن إدراة ترامب مستعدة لبداية المسلسل الانتقالي. أشار الموقع الإخباري إلى تغريدتين نشرهما دونالد ترامب يؤكد فيهما انه طلب من إدارته بداية الانتقال الرئاسي رغم أنه لم يعترف بعد بهزيمته أمام منافسه الديموقراطي جو بايدن وأكد أنه سيواصل معركته القضائية ضد الأخير.

رسامو الكرتون عبر العالم أعطوا رأيهم في قرار دونالد ترامب. الرسام الجزائري لوهيك يصوره على هيئة شخصية الكرتون لوكولوك، وهو يعبر الصحراء وحيدا على متن سيارته التي يستخدمها عادة في ملعب الكولف. الرسم تحت عنوان: إنها نهاية دونالد ترامب.

 

الرسام البريطاني مات ديفيس يتخوف من مناورات ترامب والأعمال التي يمكن أن يقدم عليها خلال الأسابيع التي ما تزال أمامه قبل تسليم السلطة في العشرين من يناير المقبل.

جو بايدن لا يضيع الوقت في انتظار اعتراف دونالد ترامب بهزيمته وتسليمه المشعل الرئاسي، وصحيفة وال ستريت جورنال تسلط الضوء في الافتتاحية على أسماء الشخصيات التي ستكون ضمن الإدارة الأمريكية الجديدة. تقول الصحيفة المحافظة إن خيارات الرئيس المنتخب بخصوص مناصب الأمن القومي تعيد إلى الواجهة قدماء إدارة باراك أوباما وهذا يعني أنهم سيعرفون كيف يسيرون حكومة لكن نأمل ألا يعيدوا السياسة الأمريكية إلى ما كانت عليه قبل مجيء دونالد ترامب، وترى الصحيفة أن اختيار كل من أنطوني بلينكن وزيرا للخارجية و جاك سيليفان مستشارا للأمن القومي يطمئن شركاء الولايات المتحدة الذين أربكتهم قرارات ترامب، لكن اختياره لجون كيري مبعوثا للمناخ هو اختيار فاشل بحسب الصحيفة التي تقول إن جون كيري لم يكن مفاوضا ناجحا وخير دليل على ذلك إبرامه الاتفاق النووي مع إيران. ارتأت الصحيفة أن تسند قضايا المناخ لوزير الخارجية.   

موقع ألمونيتور الإخباري يقول إن وزير الخارجية أنطوني بلينكن الذي عينه الرئيس المنتخب جو بايدن. عمل إلى جانبه منذ ما يقارب العقدين، وذلك منذ ترأس بايدن للجنة العلاقات الخارجية داخل مجلس الشيوخ. أنطوني بلينكن يحظى بثقة كبيرة من بايدن. الهدف من تعيينه هو تحقيق ما وعد به من استعادة الولايات المتحدة مكانتها على الساحة الدولية. يقول الموقع الإخباري إن وزير الخارجية الأمريكي الجديد وفي حال موافقة مجلس الشيوخ على تعيينه سيتولى منصبه في وقت تعصف بالشرق الأوسط حروب أهلية و يتنامى تهديد تنظيم الدولة الإسلامية، ويستعصي إيجاد حل للخلاف بين دول الخليج.

تضاربت الأنباء حول زيارة قالت وسائل إعلام إسرائيلية ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اجراها للسعودية والتقى خلالها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو. صحيفة لوريون لوجور تقول إن هذه التسريبات تعيد إلى الواجهة ملف تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل. تسريبات لم يؤكدها أو ينفها رئيس الوزراء الإسرائيلي في حين كذبتها السعودية. صحيفة لوريون لوجور تقول إن أي تقارب بين البلدين سيخدم محمد بن سلمان ويعزز مكانته أمام الكونغرس الأمريكي في الصراع مع إيرا. تشير الصحيفة اللبنانية إلى أن قضية التطبيع مع إسرائيل تبقى قضية بالغة الحساسية لدى الشعب السعودي وفي المنطقة بأسرها وأن الملك سلمان يواصل الاعتراض عليها.

صحيفة العرب كتبت إن الرياض لا تريد أن تجد نفسها محاصرة في المرحلة القادمة، في ظل مؤشرات على أن مواقف إدارة بايدن ستكون مشابهة لمواقف إدارة الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما، وهي مواقف أقرب إلى إيران، لذلك فهناك انفتاح سعودي على إسرائيل وتركيا تحسبا لمفاجآت بايدن.

صحيفة القدس العربي أفادت أن العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والجزائر متوترة هذه الأيام والسبب انتقاد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تطبيع أبوظبي مع إسرائيل، وتقاربه مع أنقرة، وتحديداً في الملف الليبي. تقول الصحيفة إن الإمارات في الفترة الأخيرة تمارس ضغوطا على الجزائر بسبب ابتعادها عن سياسات أبوظبي، وإرساء علاقات طيبة مع تركيا وحليفتها قطر، وتنسيق جهودهما في عدد من الملفات.

صحيفة العربي الجديد كتبت إن الجولة الثانية من ملتقى الحوار الليبي دارت أمس بآمال منخفضة في التوصل إلى توافق حول الأسماء المرشحة لإدارة المناصب الكبرى في المرحلة الانتقالية. السبب بحسب الصحيفة تحشيدات للجنرال خليفة حفتر. تشير الصحيفة إلى تلويح دول أوروبية بالعقوبات لإنجاح الحوار، وتمريره بالشروط التي توافقت حولها دول كبرى، على الرغم من الصراع الداخلي المستمر. 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.