تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

فضيحة أخلاقية في جنازة مارادونا...

© فرانس24
إعداد : علا غرة
11 دقائق

نبدأ جولتنا من الصحف الأرجنتينية وتعليق صفحاتها الأولى على جنازة دييغو مارادونا. الصحف الفرنسية والجدل الذي أثاره مجددا عنف الشرطة الفرنسية حول المادة 24 من قانون الأمن الشامل. آخر تطورات الصراع في اثيوبيا وننهي مع الموسيقى وترشيح الفنانة الجزائرية سعاد ماسي لجائزة «إيديشن جاز» العالمية. 

إعلان

عبارات الوداع لاخيرة لبطل كرة القدم دييغو مارادونا غطت معظم الصفحات الاولى للصحف الارجنتينية، بعد ساعات من انتهاء مراسم دفنه. العالم يبكي موت مارادونا هكذا كتبت صحيفة ديارو دي كويا وقد كُتب في اعلى الصفحة وداعا بالاسبانية بوضع رقم عشرة وهو رقم قميص ماردونا الذي كان يرتديه حين فاز بكاس العالم مع فريقه عام 1986 .اما صحيفة كلارين فكتبت: دييغو ماردونا.لن يكن هناك مثيل له.  ايل ليتورال فتعنون: مات الأبدي رقم عشرة.

صحيفة ليكيب الفرنسية خصت صفحتها الاولى ايضا لماردونا بعد دفنه بعبارة كل دموع العالم ذرفت مرفقة بصورة لأرجنتيين يبكون رحيله.  

 صورة لنعش مارادونا أغضبت محبيه. نقرأ في العربي الجديد، ذلك بعد أن تورّط عمال ببيت الجنازة  قبل دفنه بالتقاط صور بجانبه وهو داخل النعش، مخترقين كل أخلاقيات المهنة بهدف الشهرة وفقا للصحيفة. الاخيرة نقلت عن صحيفة ماركا الاسبانية أن محامي مارادونا توعّد المتورطين بما اعتبرها فضيحة ااخلاقية بمتابعة قضائية. المسؤولون في بيت الجنازة قاموا مباشرة بإقالة الأشخاص المتورطين، كردة فعل أولى على هذا الفعل، إلا أن الامر قد يصا  إلى أروقة المحاكم ضد 3 عمال بتهمة انتهاك حق الميت. اللقطة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة و أطلق محبو ماردونا مطالب لمعاقبة العمال الثلاثة ومن معهم. 

الى فرنسا و حادثة جديدة تظهر عنف افراد الشرطة. الحادثة وقد تم تصويرها بكاميرات مراقبة تظهر شاباً يتعرض للضرب المبرح من قبل دورية للشرطة في باريس لمجرد انه لم يكن يرتدي كمامته. قضية تعيد الى الواجهة الجدل حول المادة 24 من قانون الامن الشامل الذي يمنع تصوير رجال الأمن والشرطة خلال اداء مهمتهم. صحيفة لوفيغارو اعتبرت ان وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانا المدافع الاول عن هذه المادة من القانون بات يتعرض لمزيد من الضغوط بعد أعمال العنف التي شابت عمل الشرطة في الايام الاخيرة. بمجرد أن تم بث الفيديو على الشبكات الاجتماعية طلب دارمانين إيقاف ضباط الشرطة المعنيين. اللجنة القانونية في الجمعية الوطنية ستستمع يوم الاثنين المقبل لمداخلة وزير الداخلية كجزء من مهمة مراقبة عمل الحكومة من قبل البرلمان وفقا للصحيفة.

ونبقى في صحيفة لوفيغارو وقد عنونت "الحكومة تفتح الطريق أمام "صياغة جديدة" للمادة اربعة وعشرين. الصحيفة نقلت عن رئيس الحكومة و بعيد حادثة اعتداء افراد الشرطة الاخير نيته تشكيل "لجنة مستقلة" لمراجعة صياغة البند المثير للجدل في قانون الامن الشامل المقترح بشأن نشر صور للشرطة. تتابع الصحيفة ان وزير العدل ايريك ديبون موريتي كان عبر ايضا عن تحفظاته على المادة 24 معتبرا ان يجب أن يكون الصحفيون قادرين على القيام بعملهم ، لكن نشر الصور يجب ألا يضر بالشرطة في الوقت ذاته. 

كشفت صحيفة ليبراسيون عن مذبحة جماعية في ماي كادرا في إقليم تيغراي في اثيوبيا. وفقا للصحيفة الحادثة تمت في 9 نوفمبر  الجاري بعد ايام من بدء العملية العسكرية للحكومة الإثيوبية ضد قوات جبهة تحرير تيغري المتمردة ، المئات من اهلي ماي كادرا هذه البلدة الصغيرة على الحدود السودانية قتلوا بالسكاكين والمناجل وحتى خنقا بالحبال. هناك اليوم تتابع الصحيفة "عشرات الجثث المتعفنة دون دفن في حفر على قارعة الطريق" الشهادات التي جمعتها منظمة العفو الدولية تصف مشاهد توحي بالتطهير العرقي. جبهة تحرير تيغراي نفت تورط القوات الموالية لها في هذه المذبحة وفقا للصحيفة ايضا. 

وبعيدا عن الحروب والصراعات ننهي جولتنا من الموسيقى مع ترشح الفنانة الجزائرية سعاد ماسي لجائزة «إيديشن جاز» العالمية لأفضل ألبوم. الخبر نقلته القدس العربي مضيفة انه ترشيح استثنائي لانها اول فنانة من العالم العربي يتم ترشيحها لنيل هذه الجائزة العالمية. تعتمد في اغنياتها على توليفة تمزج بين الثقافة العربية والغربية من الموسيقى الشعبية والفادو البرتغالي والروك فضلا عن الموسيقى العربية التقليدية. باعتمادها اللغة الأمازيغية والعربية والفرنسية غالبا ما تتطرق إلى مواضيع صعبة وجريئة بالنسبة الى العالم العربي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.