ماكرون مصاب: الإليزيه تحت صدمة الكوفيد

قراءة في الصحف
قراءة في الصحف © فرانس 24

في الصحف اليوم: الإليزيه تحت صدمة الكوفيد. فرنسا تعرف لبنان ولا تعرفه!. مصر تبحث مع الإمارات توريد وتصنيع اللقاح. غانتس: سيكون هناك في القدس مكان لعاصمة فلسطينية. التطبيع يدخل المغرب في الحلف العسكري الإسرائيلي - الأمريكي - الخليجي. الحكومة المغربية ترفض تشديد العقوبات بحق المعتدين جنسيا على الأطفال.

إعلان

صحيفة  LE PARISIEN  الفرنسية  والتي تناولت إصابة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون  بفيروس كورونا المستجد  وكتبت تحت عنوان " الإليزيه تحت صدمة الكوفيد " الصحيفة تقول إن هناك نقاط غامضة تحيط بخبر إصابة الرئيس الفرنسي منها  اليت تخص  ظروف هذه الاصابة وحالته الصحية و واخرى بشأن مدى احترام  البرتوكول الصحي وشروطه LE PARISIEN طرحت مجموعة من   التساؤلات  حول هذا الخبر   قبل ذلك  انتقدت  عملية  الاعلان عن الخبر من قبل السلطات قائلة إن الوعود بالشفافية لها حدود على ما يبدو، ومن بين الاسئلة الست  التي تطرحها الصحفية هل وضع الرئيس خطير؟ متى وأين أصيب؟ هل زوجته بخير؟ هل سيؤثر ذلك على أدائه؟ 

وإصابة ماكرون بالفيروس عطلت زيارته المرتقبة الى لبنان وتناولت صحيفة العرب اللندنية الأزمة اللبنانية من خلال تسليط الضوء على دور باريس في لبنان، وكتبت تحت عنوان " فرنسا تعرف لبنان ولا تعرفه" الصحيفة تقول عودة ماكرون لم تعد أكيدة بعد إصابته بالفيروس وهناك ملاحظات تستدعي التوقف عندها ومن بينها وجود ايحاءات بطي صفحة المبادرة الفرنسية، وتطرح الصحيفة تساؤلا حول فائدة هذه المبادرة الفرنسية؟ والجواب بحسبها: أنّ مجرّد الفشل في تشكيل حكومة، تحلّ مكان الحكومة التي سبقتها يعكس ازدراء كل الجهود التي بذلها ماكرون من جهة ورغبة إيرانية في بقاء لبنان ورقة إيرانية يفاوض بها الإدارة الأميركية الجديدة.  الصحيفة تضيف قائلة لا شكّ أن نفوذ فرنسا تقلّص إلى حد كبير لأنها لا تمتلك الوسائل التي تسمح لها بتنفيذ سياستها اللبنانية. فلديها سوى النصائح. لكنّ المشكلة تكمن، بكلّ بساطة، في أن الرئيس الفرنسي وكبار مساعديه الذين يتعاطون مع الأزمة اللبنانية يعرفون البلد ولا يعرفونه. 

وعن السباق نحو شراء اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كشفت صحيفة المصري اليوم عن وجود محادثات بين وزير الصحة المصرية والسلطات الإمارتية  بشأن توريد دفعات اللقاح وكتبت تحت عنوان "زايد تبحث في الإمارات توريد دفعات من اللقاح" الوزيرة المصرية هالة الزايد بحسب الصحفية، ناقشت مع نظيرها الإماراتي عبد الرحمن العويس، بالإضافة الى خطة توريد أولى دفعة اللقاح من إنتاج شركة سينوفارم الصينية إلى مصر، ناقشت أيضا امكانية نقل تكنولوجيا التصنيع إلى الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاح "فاكسيرا" في مصر.

علقت الصحيفة الاسرائيلية جيروزاليم بوست عن المقابلة التي أجراها بيني غانتس وزير الدفاع الاسرائيلي مع صحيفة الشرق الأوسط ونشرت مقاطعا منها، الوزير الإسرائيلي أجاب عن أسئلة الشرق الأوسط بشأن التطبيع والسلام والعلاقات مع إيران، وبهذا الشأن نقلت الصحيفة الإسرائيلية دعوة غانتس القيادة الفلسطينية ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على وجه الخصوص للانضمام إلى عملية التطبيع مع الدول العربية و "عدم البقاء في الصفوف الخلفية".

صحيفة الاخبار اللبنانية أجرت مقابلة مع سيون أسيدون، أحد الرموز التاريخية البارزة للمعارضة الثورية الجذرية في المغرب الأقصى كما تصفه الصحيفة، يؤكد الناشط  بحسب الصحفية أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب والكيان الصهيوني، وكذلك في ميادين التكنولوجيا والأمن، ستشهد نمواً كبيراً بعد التطبيع ويقول إن التغلغل الاقتصادي الإسرائيلي ليس جديدا، ويرى  أسيدون  وفقا للأخبار  أن لجوء النظام المغربي إلى ربط موافقته على التطبيع بالحصول على اعتراف أميركي بمغربية الصحراء يهدف إلى "تخوين أيّ طرف سياسي يعترض على التطبيع من منظور ما يُقدّمه على أنه مصلحة وطنية للمغرب من جهة، ولتبرير قمع أيّ احتجاج على هذه الخطوة من قِبَل الجهات المناهضة لها من جهة أخرى 

وننهي هذه الجولة في الصحف مع صحيفة العربي الجديد  التي كتبت عنوان "الحكومة المغربية ترفض تشديد العقوبات بحق المعتدين جنسيا على الأطفال" وقالت الصحيفة إن الحكومة رفضت  مناقشة مقترح قانون يهدف إلى تشديد العقوبات في حق مرتكبي الاعتداءات الجنسية على الأطفال، في وقت عرفت وتيرة اغتصابهم وقتلهم ارتفاعا ملحوظا في الآونة الأخيرة.  وكان حزب التقدم الاشتراكي المعارض تقول العربي الجديد قد قدم مقترحا لتعريف الاعتداء الجنسي، وعقوبته التي تصل إلى ثلاثين سنة سجنا، وغرامة تقدر بنحو خمسة وأربعين ألف دولار بحسب الحالات، كما حدد المقترح عقوبة الاستغلال الجنسي للأطفال بين السجن عشر سنوات والسجن المؤبد، ونقلت الصحيفة مطالب رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان بالإسراع في الإفراج عن مشروع القانون الجنائي الذي يظل حبيس رفوف لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب منذ أربع سنوات...  

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم