قراءة في الصحافة العالمية

ماذا لو لم ينتفض الشعب الجزائري في حراكه الحضاري؟

قراءة في الصحف
قراءة في الصحف © فرانس24

منظمة الصحة العالمية تعلن أن لا مناعة جماعية ضد كورونا في عام 2021 رغم توزيع اللقاحات وسلالة جديدة من فيروس كورونا تم اكتشافها في اليابان.. ووزارة العدل الأميريكية تتابع ما لا يقل عن 150 مشتبهاً بهم في اقتحام الكابيتول.. والقرار الأميركي بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية سيؤدي إلى إلحاق المزيد من الأذى بالشعب اليمني.. وما هي الدروس المستفادة من الكشف عن فضيحة أويحيى وسبائك الذهب الخليجية التي باعها في السوق السوداء.  

إعلان

في هذه الجولة الجديدة في الصحف نبدأ مع صحيفة لوموند التي تحدثت عن السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تم اكتشافها في اليابان.. حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية الإثنين، أن اليابان أبلغتها باكتشاف نوع جديد من فيروس كورونا في أراضيها. وقالت وزارة الصحة اليابانية، إنه تم اكتشاف هذا النوع لدى أربعة مسافرين وصلوا اليابان قادمين من البرازيل .. وتتابع الصحيفة.. لم تظهر أي أعراض على أحدهم عند وصوله، لكنه عانى من صعوبة في التنفس ونُقل لاحقًا إلى المستشفى.. عانى آخر من الصداع وأصيب ثالث بالحمى بينما لم تظهر على الأخير أيه أعراض.

وتحتوي هذه السلالة على اثنتي عشرة طفرة، تم تحديد إحداها بالفعل في سلالات شديدة العدوى في إنكلترا وجنوب إفريقيا. 

وأيضاً في مايتعلق بفيروس كورونا تطرقت صحيفة لوفيغارو إلى ما أعلنته منظمة الصحة العالمية أن لا مناعة جماعية ضد كورونا في عام 2021 رغم توزيع اللقاحات..  

وقالت المسؤولة العلمية في المنظمة سمية سواميناثان من جنيف: لن نبلغ المناعة الجماعية في عام 2021.. مشددة على أهمية مواصلة تطبيق إجراءات الحماية مثل التباعد الاجتماعي وغسل الأيدي ووضع الكمامة للسيطرة على الوباء.

وإلى موضوع آخر وصحيفة نيويورك تايمز التي تقول.. إن وزارة العدل الأميريكية تتابع ما لا يقل عن 150 مشتبهاً بهم في اقتحام الكابيتول.. فقد شرع مسؤولو إنفاذ القانون الفيدراليون في عملية ملاحقة على مستوى البلاد مع استمرار الجدل حول تداعيات فشل الحكومة في حماية مبنى الكابيتول. ويبحث المحققون أيضًا في المعلومات الاستخباراتية لتحديد أي دور ربما لعبته منظمات إرهابية محلية أو خصوم أجانب في تطرف الأمريكيين الذين كانوا من بين مثيري الشغب وفقًا لمسؤولي إنفاذ القانون.. 

النائب الديمقراطي  تيم رايان قال.. إن المؤشرات أظهرت أن بعض المهاجمين شنوا هجوما أكثر تنظيما من غيرهم .. كما تم أيضا إيقافُ ضابطَي شرطة في الكابيتول.. أحدهما شوهد في الصور مع مثيري الشغب والآخر سار بين الحشود مرتديًا قبعة مزينة بشعار حملة الرئيس ترامب اجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى. 

وإلى اليمن وقرار واشنطن تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.. صحيفة العرب نقلت عن مصادر سياسية يمنية أن القرار الأميركي بتصنيف الحوثيين جماعةً إرهابيةً سيسهم في الحد من حركة الجماعة ونشاطها الإقليمي والدولي وطرق تمويلها، وسيضاعف الضغوط عليها لتقديم تنازلات في أي مفاوضات مستقبلية بشأن الحل النهائي.وحذرت المصادر من قيام الجماعة بردة فعل مباشرة خلال الفترة القادمة، من قبيل استهداف ممر الملاحة الدولي في البحر الأحمر، بهدف ابتزاز المجتمع الدولي.

الصحيفة نقلت عن الباحث السياسي اليمني سعيد بكران أن القرار قد تكون له مفاعيل إيجابية للدفع بالحوثيين إلى تقديم بعض التنازلات والمرونة التي غابت عنهم طيلة الأعوام السابقة.

أما صحيفة القدس العربي فكان لها رأي معاكس حيث اعتبرت أن القرار سيؤدي إلى إلحاق المزيد من الأذى بالشعب اليمني .. 

تقول الصحيفة.. من الواضح أن الخطوة متأخرة كثيراً وتهدف إلى وضع المزيد من العصي في عجلة الخيارات التي سوف يعتمدها الرئيس المنتخب جو بايدن، سواء لجهة العلاقة مع إيران راعية الجماعة الحوثية، أو الحدّ من الحرب التي تواصل الرياض خوضها في اليمن وتطبيق قرارات الكونغرس الأمريكي بصدد حظر استخدام الأسلحة الأمريكية هناك.

والخطير حقاً والذي يستدعي جملة من الأسئلة حول استهانة الإدارة الأمريكية بأبسط متطلبات العمل الإغاثي والإنساني في اليمن، هو أن هذه الخطوة سوف تُلحق المزيد من الأذى بالشعب اليمني الواقع بين سندان الميليشيات والسلطات المتصارعة ومطرقة الحرب التي يشنها التحالف.. وهذا هو الاعتراض الفوري الذي صدر عن منظمات دولية منخرطة في تقديم العون لليمنين.  

وإلى صحيفة رأي اليوم التي تساءلت في افتتاحيتها.. ما هي الدروس المستفادة من الكشف عن فضيحة أويحيى وسبائك الذهب الخليجية التي باعها في السوق السوداء مقابل انتِهاك كرامة الجزائر والتّفريط بثرواتها؟ وماذا لو لم ينتفض الشعب الجزائري في حراكه الحضاري النموذجي؟

تقول الصحيفة.. نعترف أننا في هذه الصحيفة تعاطفنا مع رئيس الوزراء الجزائري الأسبق أحمد أويحيى عندما ظهر مكبل اليدين بالأغلال مُحاطًا برِجال الدرك بعد سماح القاضي له بالمُشاركة في تشييع جنازة شقيقه ودفنه.. لكن اليوم وبعد الاطلاع على اعترافات أويحيى بتلقّيه سبائك ذهبية من أربعة أُمراء خليجيين باعها في السوق السوداء، بلغت قيمتها 2.6 مليون دولار، مقابل السماح لهؤلاء بالصيد في أرض جزائرية تحظر القوانين الصيد فيها.. تبخّر هذا التعاطف وخاصة بعد إدانة الرجل بالسجن حوالي 39 عامًا لارتكابه هذه الجريمة وغيرها.

وتتابع الصحيفة.. الشكر للحراك الشعبي الجزائري الذي سرع بالإطاحة بالحكم الفاسد، وأسقط الأقنعة عن وجوه رموزه التي امتصت عرق البسطاء البررة أبناء الشعب الجزائري وبددت ثرواته، وعزاء هذا الشعب أن هذه الرموز تقف حاليا خلف القضبان لمواجهة العقاب الذي تستحق. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم