هل أعلن هاري وميغان الحرب ضد العائلة الملكية البريطانية؟

© فرانس 24 - لوباريزيان

في الصحف اليوم: هجمات مكثفة للحوثيين مؤخرا ضد أهداف سعودية. بعض الصحف ترى أن الحوثيين يريديون فرض شروطهم في المفاوضات المقبلة، وتقارير تتهم الحوثيين بالاعتقالات التعسفية والتعذيب ضد اليمنيات اللواتي يرفضن التعاون مع المشروع الحوثي. يوم غضب في لبنان أمس والمسؤولون يقدمون "نصف الحلول"، وفي السنغال يحاول الرئيس ماكي سال نزع فتيل الأزمة التي تسبب فيها اعتقال المعارض أوصمان سونكو. والمقابلة التي أجراها الأمير هاري وزوجته ميغان مع قناة سي. بي. إس الأمريكية اعتبرت بمثابة "قنبلة"، ولاسيما بعد اتهام ميغان ماركل العائلة الملكية بالعنصرية.

إعلان

ماذا يخفي الحوثيون وراء تصعيدهم ضد السعودية؟ السؤال طرحه موقع مأرب برس اليمني، وكتب إنه ورغم تكشف أنباء عن الحراك الدبلوماسي الذي شهدته سلطنة عمان بين ممثلين عن جماعة الحوثي ومسؤولين أمريكيين لإنهاء الحرب، فقد تبعه تكثيف المليشيا لهجماتها على السعودية في محاولة منها لفرض شروطها في أي مفاوضات قادمة. يرى الموقع الإخباري اليمني أن الحوثيين يحاولون استثمار المناخات المتاحة لتحقيق أي تقدم عسكري أو سياسي يصب في مصلحة الجماعة.

آخر هجوم للحوثيين على أراضي السعودية كان قبل يومين، حيث تبنت الجماعة الهجمات على منشآت نفطية سعودية واقعة في ميناء رأس تنورة في المنطقة الشرقية من السعودية. صحيفة العربي الجديد قالت إن السعودية تتهم طهران بوقوفها وراء الهجمات وترجح أن تكون تلك الهجمات قد نفذت من العراق أو إيران. التصعيد الحوثي ضد السعودية يعتبر الأعنف منذ هجمات العام 2019، وقد تسبب في رفع أسعار خام البرنت ليتجاوز سبعين دولارا للبرميل. وهو أعلى سعر منذ يناير كانون الثاني المنصرم.  

صحيفة الشرق الأوسط كتبت إن الاعتداءات الإرهابية على مرافق النفط السعودية تهدد جهود استقرار أسواق الطاقة. ونشرت الصحيفة آراء مختصين يرون أن استمرار الاعتداءات الإرهابية على مرافق النفط في المملكة سينعكس سلباً على الاقتصادات العالمية التي تعاني في الفترة الراهنة من تداعيات فيروس كورونا المستجد، كما سيبدد الجهود الدولية لتعزيز استقرار أسواق الطاقة، ويتوقع الخبراء، بحسب ما تنشره الصحيفة دائما أن يتواصل ارتفاع أسعار النفط في الفترة المقبلة إذا لم يقف العالم في وجه الهجمات التخريبية للحوثيين.

صحيفة القدس العربي نشرت تحقيقا حول أوضاع النساء في اليمن بعد ست سنوات من الحرب، وقالت الصحيفة إن المرأة اليمنية شهدت أسوأ معاناة ووضعا مأساويا غير مسبوق في تاريخ اليمن الحديث. الحرب جعلت من المرأة هدفا مباشرا مثلها مثل باقي الأهداف العسكرية، وواصلت الصحيفة بالقول إن المرأة اليمنية لم تشهد مآسٍ من آلات الدمار والحرب فحسب بل شهدت أيضا معاناة من آثار ذلك الاقتتال. نشرت القدس العربي شهادات لنساء تعرضن للاعتقال التعسفي والتعذيب على أيدي الحوثيين لرفضهن العمل لصالح المشروع الحوثي... وذكرت الصحيفة أن أكثر من أربعة آلاف حالة انتهاك مسجلة شملت القتل والتعنيف والتعذيب والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري. 

 إلى لبنان الذي شهد أمس خروج احتجاجات غاضبة ومنددة بالأوضاع الاقتصادية والسياسية المتأزمة في منذ فترة. صحيفة لوريون لوجور قالت إن يوم أمس كان اثنين الغضب خرج فيه مئات اللبنانيين للتنديد بانهيار سعر الليرة والتضخم، والأزمة الحكومية المستمرة منذ العام 2019. شبهت الصحيفة احتجاجات أمس بتلك التي سادت لبنان في أكتوبر 2019 وقالت إن قطع الطرقات على ما يبدو صار وسيلة الضغط التي يستخدمها المحتجون ضد طبقة سياسية تصم آذانها أمام مطالب اللبنانيين.

صحيفة العرب وصفت ما عاشه لبنان أمس بالفوضى التي تسبب فيها تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي. قالت الصحيفة إن أوساطا سياسية لبنانية متخوفة من انفلات الوضع نهائيا في غياب تشكيل حكومة جديدة تستطيع الإتيان بمساعدات عاجلة تُطمئن المواطن العادي وتؤدي إلى وضع حدّ للانفلات.

احتجاجات يشهدها السنغال كذلك منذ ما يناهز الأسبوع. الاحتجاجات تسبب فيها اعتقال المعارض أوصمان سونكو المشتبه به في قضية اغتصاب. المتظاهرون خرجوا للمطالبة بإطلاق سراحه وبتغيير النظام. موقع لودجيلي الغيني علق على كلمة الرئيس ماكي سال لليلة البارحة، وقال إنه كان يرفض الاستماع لصوت الحقيقة والمنطق السليم، وكان يعتقد أنه قوي ومناور أمام غضب الشارع لكنه أدرك أن الحيلة والغطرسة لن تنفعاه. يرى موقع لودجيلي أن إطلاق سراح أوصمان سونكو وإبقاءه تحت الرقابة القضائية ما هو إلا حل يجعل النظام السنغالي يخرج من المأزق مع حفظ ماء الوجه.  

تعلق الصحف على المقابلة التي أجراها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل مع قناة سي بي إس الأمريكية. أهم ما شد انتباه الصحف اتهام ميغان العائلة الملكية البريطانية بالعنصرية. صحيفة لوسوارتساءلت، هل فعلا العائلة الملكية عنصرية؟ وقالت إن تلك المقابلة أخرجت مجددا إلى الأضواء الاتهامات بالعنصرية ضد العائلة الملكية وكشفت الانقسامات داخل المملكة المتحدة.

صحيفة لوباريزيان الفرنسية رأت أن تلك المقابلة هي بمثابة إعلان حرب. فالمقابلة التلفزيونية غير المسبوقة كان لها وقع "القنبلة" على المملكة المتحدة وعلى العائلة الملكية. رأت الصحيفة أن قصر بيكنغام يواجه موجة من الصدمة بعد اعترافات الزوجين بقضايا العنصرية والخيانة داخل العائلة الملكية البريطانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم