ما رمزية اختيار 12 من يونيو موعدا للانتخابات الجزائرية؟

قراءة في الصحافة العالمية
قراءة في الصحافة العالمية © صورة من شاشة فرانس 24

في جولتنا لهذا الصباح، نتناول قراءة لبعض الصحف لمحطة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التركية القطرية حول الشأن السوري. الانتخابات البرلمانية الجزائرية المقبلة. نستعرض أسباب رفض الأردن لعبور طائرة نتنياهو مجاله الجوي. وحفل توزيع جوائز سيزار للسينما الفرنسية ومواضيع أخرى.  

إعلان

 البداية من المحطة القطرية التركية في جولة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخليجية. العرب اللندنية قرأت في الوجود التركي في لقاء الدوحة استثمارا للحدث لإظهار أن أنقرة شريك في الحل السوري وهي محاولة من تركيا لتبديد الصورة القديمة لقطر عن دورها الداعم لمجموعات إسلامية متشددة.. لكن الأمر يبدو صعبا على تركيا تقول العرب بسبب سجل قطر في دعم المتشددين من ناحية، ومن ناحية أخرى معاداتها لبشار الأسد حليف روسيا. تضيف العرب إن لافروف سعى إلى إظهار أن اللقاء الثلاثي مع تركيا وقطر لا يتحمل أي تأويلات في الشأن السوري ولا يتعدى مجرد كونه لقاء تشاوريا.

مع رفض الأردن لدخول طائرة نتنياهو مجالَه الجوي وهي في طريقها إلى دولة الإمارات، حاولت افتتاحية موقع رأي اليوم البحثَ في الدوافع الحقيقة وراء هذا الرفض. يقول الموقع إن العلاقة بين العاهل الأردني ونِتنياهو سيئة للغاية اليوم وإن الأردن يراهِن على تراجع احتمال بقاء نتنياهو في السلطة للرفض الداخلي والخارجي له. رأي اليوم ووفقا لمصادره يقول إن رفض الأردن لمرور طائرة نِتنياهو قد جاء ربما بالاتفاق مع دولة الإمارات التي تشعر بحرج كبير من هذه الزيارة لانتقادات كبيرة من دول عربية عديدة في مقدمتها مصر. تضيف رأي اليوم إن الرفض قد يكون أيضا انتقاما من عرقلة نتنياهو لزيارة ملك الأردن للمسجد الأقصى. 

كشف موقع ميديل ايست اي البريطاني عن موافقة الفصائل العراقية المدعومة من إيران على وقف الهجمات التي تشنها على القوات الأمريكية بالبلاد بشرط مغاردتها العراق. أتى القرار بعيد اجتماعات محمومة في بغداد وبيروت وطهران وفقا للموقع. يضيف الأخير أن هذه الفصائل تريد مغادرة القوات الأمريكية خلال فترة محددة مشترطة مطالبة الكاظمي أمريكا بإتمام خروجها كليا من البلاد في غضون 12 شهرا. يضيف الموقع أنه من المرجح أن يمتثل الكاظمي لتلك المطالب ويتقدّم بطلب رسمي إلى مجلس الأمن يطلب فيه إنهاء مهمة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق. وقد يكون هناك اتفاق على التهدئة في انتظار قرار الكاظمي. 

تناولت صحيفة لوريان لو جور اللبنانية خطاب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان للقادة اللبنانيين. تقول الصحيفة إنه وبصرخة تعرب عن ملل المجتمع الدولي من التأخير في تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان اتهم لودريان القادة اللبنانيين بـ"عدم تقديم المساعدة" إلى بلدهم الذي يواجه خطر "الانهيار". مصدر فرنسي فكك للصحيفة شيفرات عبارات لودريان قائلا "في فرنسا حين يدان أحدهم بعدم مساعدة شخص في خطر، فإنه يواجه خطر السجن. مؤكدا أنه ومن خلال هذه العبارة ربما بدأ المجتمع الدولي فعلا باعتماد لهجة أكثر تهديدا وبممارسة الضغوط على القادة اللبنانيين. هي مرحلة جديدة من التعبئة لصالح الشعب اللبناني تقول الصحيفة تشترك فيها فرنسا مع شركائها الدوليين والإقليميين. 

صحيفة العربي الجديد تناولت رمزية اختيار الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لتاريخ الثاني عشر من يونيو المقبل موعدا للانتخابات النيابة المبكرة في الجزائر. تقول العربي إنه تاريخ ينعش الذاكرة الانتخابية للجزائريين. في 12 يونيو عام تسعين من القرن الماضي جرت أول انتخابات تعددية في تاريخ الجزائر منذ الاستقلال. تقول العربي الجديد: إذا كان تبون قد اختار تاريخا رمزيا، فإنه أراد ايضا توجيه رسائل طمأنة إلى قادة الأحزاب السياسية فإضافة إلى كون هذه الانتخابات هي الأولى من نوعها في تاريخ الجزائر التي تشرف عليها بالكامل هيئة مستقلة، فإن تبون وضع بين يدي قادة الأحزاب تعهدات شخصية أيضا بضمان نزاهة الانتخابات النيابية المقبلة وإبعادها عن أية تأثيرات. 

يقام اليوم في قاعة الأولمبيا في باريس حفل توزيع جوائز سيزار في دورته السادسة والأربعين. غلاف صحيفة لوباريزيان يعنون: العام الأسود للسينما الفرنسية في الإشارة لما شهده هذا القطاع من تراجع كبير ترافق مع إجراءات الحجر الصحي. من إغلاق للصالات وإلغاء للمهرجانات وتوقف صناعة الأفلام وإنتاجها. نقرأ على الغلاف أيضا أن حفل هذا العام سيكون مريرا مع عدم رؤية أية إشارة بعد لإعادة فتح قريب لدور السينما. 

اما اللوموند فتقول إنه وعلى الرغم من الوباء فإن محترفي الأفلام سيتحدون اليوم لضمان احتفالهم السنوي الكبير. مع الالتزام بالقيود الصحية ستبقى العديد من المقاعد فارغة لكن معظم الضيوف والمرشحين سيكونون حاضرين فعليا. وهي وسيلة للجميع لتقديم دعمهم للسينما وبشكل أعم للقطاع الثقافي الذي تضرر بشدة خلال العام الماضي تضيف اللوموند. 

وبعيدا عن تدابير الوقاية نذكر أن الفيلم المغربي القصير "ماذا يهم إن نفقت البهائم" للمخرجة المغربية صوفيا علوي مرشح لمسابقة جوائز "سيزار" لأفضل فيلم قصير. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم