سوريا.. 10 سنوات من القتل والتدمير والحرب والتدخلات الدولية

سلطت الصحف الضوء اليوم على سوريا بعد 10 سنوات من اندلاع الثورة، وتوقفت الصحف عند الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها سوريا رغم توقف المعارك. ماهي الدروس المستخلصة من الحرب الأهلية وأي مستقبل ينتظر السوريين؟ في الصحف اليوم كذلك: تصريحات مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية لصحيفة ذي واشنطن بوست بأن بلاده مستعدة للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني الموقع في العام 2015، وعام على بداية الأزمة الصحية في فرنسا. 

إعلان

تحولات كبيرة شهدتها الثورة السورية منذ اندلاعها قبل عشر سنوات. تحاول الصحف اليوم تقديم صورة سوريا بعد الحرب. صحيفة العربي الجديد كتبت إن استعراض السنوات العشر الماضية يشرح كيف يمكن لنظام وحلفائه أن يقتلوا شعبا ويدمروا بلدا بعد تحويل الثورة إلى حرب أهلية. نشرت الصحيفة هذه الصورة لطفل سوري على بقايا الصواريخ التي تقصف بها إدلب. قالت الصحيفة إن الثورة السورية تدخل عامها الحادي عشر في ظل تفاقم الأزمة الاقتصادية الاجتماعية في مناطق سيطرة النظام السوري، الذي لا يأبه إلا لديمومته في ظلال الموت والدمار والمجاعة.  

مرت عشر سنوات على انتفاضة الشعب السوري، لكن النظام حول هذه الانتفاضة إلى حرب ضد الشعب، هذا ما تقوله صحيفة القدس العربي على غلافها اليوم، وتستعرض هي كذلك التحولات العميقة التي طرأت على سوريا والثمن الباهظ الذي دفعه الشعب السوري جراء هذه الحرب. حرب أودت بحياة نصف مليون شخص وتسببت في تهجير ستة ملايين غالبيتهم إلى دول الجوار: الأردن وتركيا ولبنان، كما تسببت هذه الحرب في أضرار هائلة بالبنى التحتية واستنزاف الاقتصاد وقطاعاته. إلى ذلك فقد النظام السوري القرار لصالح حليفيه روسيا وإيران. الصورة على الغلاف لشيخ ثمانيني يعيش مع أحفاده بعد أن فقد أبناءه الثلاثة عشر وزوجته. 

صورة أخرى نشرتها صحيفة لوتومب السويسرية تعكس الدمار الذي لحق بمدينة حلب. عنونت الصحيفة: سوريا، عشر سنوات من الحرب، وقالت في افتتاحيتها إن ما سنتذكره من هذا العقد هو الهزيمة الجماعية والدوس على القيم، والاعتراف بالجرائم بفخر. رأت الصحيفة أنه وبعد عشر سنوات ورغم توقف القصف إلا أن الأسوأ ما يزال حاضرا سواء في المناطق التي يسيطر عليها النظام وحلفاؤه أو في الشمال الذي تسيطر عليه تركيا أو في مناطق أخرى. شبهت الصحيفة الصراع في سوريا بالسد الضخم الذي تحطم وتسبب في كوارث متتالية.  

رغم توقف المعارك في سوريا إلا أن السوريين يعانون من ندرة القمح. موقع عربي بوست ترجم هذا المقال من مجلة ذي إيكونوميست يسلط الضوء على التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للحرب السورية. نقرأ في المقال إن سكان سوريا البلد العربي الأهم في زراعة القمح صاروا يجدون صعوبة في شراء الخبز رغم زيادة إنتاج القمح السوري خلال السنوات الماضية، بل إنه يصدر للخارج وفقا لتقارير محلية وأممية. نقرأ كذلك في المقال إنه وفي الوقت الذي يقف فيه الشعب على شفا الجوع فإن المليشيات الكردية ومليشيات الأسد هي التي تستغل محصول القمح الذي ينتج في شمال شرق البلاد. 

صحيفة ذي غارديان البريطانية تقول إن زوجة الرئيس السوري بشار الأسد، أسماء، قد تفقد جنسيتها البريطانية بسبب اتهامات بالإرهاب. قالت الصحيفة إن الأمن البريطاني قد فتح تحقيقا أوليا حول إدعاءات بأن أسماء الأسد قد حرضت وشجعت وساعدت القوات الحكومية السورية على ارتكاب جرائم حرب. ذكرت الصحيفة بأن زوجة الرئيس السوري البالغة من العمر خمسة وأربعين عاما قد ولدت ودرست في بريطانيا قبل أن تصبح السيدة الأولى لسوريا في العام 2000.

في موضوع مختلف نقلت صحيفة ذي واشنطن بوست عن مسؤول أمريكي رفيع في إدارة الرئيس بايدن، قوله إن الولايات المتحدة مستعدة للجلوس مع إيران للقبول باحترام الاتفاق النووي الموقع في العام 2015 من قبل إيران والدول الكبرى. المسؤول الأمريكي قال إننا أكدنا على أننا لا نسعى إلى التفاوض مجددا حول الاتفاق. أضافت الصحيفة أن هذا الطرح متوافق مع مساعي إيران التي تريد العودة إلى الاتفاق النووي الذي كان ساريا قبل انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب منه في العام 2018.

تسلط الصحف الفرنسية الضوء على الطريقة التي عاش بها الفرنسيون الأزمة الصحية بعد عام من الإغلاق الأول الذي كان قد دعا إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وبدأ العمل به يوم السابع عشر من آذار مارس من العام الماضي. صحيفة سود ويست الجهوية الفرنسية نشرت شهادات لمواطنين يروون كيف فرض الفيروس نفسه وغير حياتهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم