أوروبا تراهن على اللقاح لحماية مواطنيها من السلالات الجديدة

© فرانس24

في الصحف اليوم: تقدم في المفاوضات الدائرة في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني، وشكوى جديدة لمنظمات غير حكومية ضد النظام السوري أمام العدالة السويدية. المعارض السوري البارز ميشال كيلو يودع السوريين برسالة قبل وفاته في باريس متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد. باريس لعبت دورا كبيرا في مجازر رواندا وأوروبا تراهن على اللقاح للخروج من الأزمة الصحية، وانتقادات حادة لرؤساء الأندية الأوروبية التي شاركت في تأسيس "دوري السوبر".    

إعلان

دخل الاتفاق الجديد حول البرنامج النووي الإيراني طور الصياغة. هذا ما كتبته صحيفة عرب نيوز على صفحتها الأولى اليوم، وقالت إن المفاوضين المجتمعين في فيينا باتوا قريبين من بلورة مشروع اتفاق. أشارت الصحيفة إلى أن المفاوضات ما تزال جارية في العاصمة النمساوية وهدفها إنقاذ الاتفاق النووي الذي أبرم في العام 2015 بين إيران والدول الخمسة زائد واحد. انتقدت افتتاحية عرب نيوز عدم مشاركة دول إقليمية في هذه المفاوضات وخاصة أن قضية صواريخ إيران وتعاملها في المنطقة لم تتم مناقشته في هذه المفاوضات. وهو ما وصفته الصحيفة بتراجع الإدارة الأمريكية الجديدة عن التعهدات التي قدمها الرئيس جو بايدن خلال حملته الانتخابية وخلال الأسابيع الأولى من رئاسته.

حصل تقدم في مفاوضات فيينا لكن من دون التوصل إلى حل كامل كتبت صحيفة العربي الجديد، ورجحت الصحيفة أن يكون لهذا التقدم انعكاسات سريعة في المنطقة. أبرز هذه الانعكاسات بحسب العربي الجديد، ما كُشف من مباحثات سعودية إيرانية لم يتم تأكيدها رسميا. نقلت الصحيفة اللندنية تصريحات إيجابية لمسؤولين غربيين وإيرانيين شاركوا في المفاوضات أشادوا بالتقدم الذي تم إحرازه. تقدم يبدو انه ستكون له انعكاسات إقليمية تتمثل في عقد مشاورات بين السعودية وإيران وهي مشاورات تسير بوتيرة أسرع بحسب ما أوردته صحيفة العربي الجديد نقلا عما سبق أن نشرته صحيفة فاينانشال تايمز.

نقلت صحيفة لوموند خبرا عن شكاية رفعتها أربع منظمات غير حكومية في السويد ضد النظام السوري. كتبت صحيفة لوموند إن فحوى الشكوى هو الهجمات بغاز السارين التي شنها النظام على الغوطة الشرقية في العام 2013 ثم على خان شيخون في العام 2017. الشكاية بحسب ما تنقله لوموند تستند إلى شهادات الضحايا إضافة إلى مئات الأدلة منها وثائق مكتوبة ومصورة، وتقول الصحيفة إن الشكاية تطال عشر شخصيات في النظام السوري من بينها الرئيس بشار الأسد وأخوه ماهر الأسد ووزير الدفاع علي عبد الله أيوب وشخصيات أخرى رفيعة في النظام السوري وعسكريين مشتبه بهم بالضلوع في تلك الهجمات. أضافت الصحيفة الفرنسية بالقول إن المنظمات غير الحكومية رفعت شكاوى مماثلة أمام القضاء الفرنسي والألماني أملا في تعاون مشترك بين سلطات تلك الدول لإطلاق مذكرة توقيف أوروبية ضد المشتبه بهم وتحقيق عدالة فعالة للضحايا والناجين من تلك الهجمات.

وتوفي يوم أمس في باريس المعارض السوري البارز ميشيل كيلو عن عمر ناهز واحدا وثمانين عاما، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد. ميشيل كيلو كان أحد الشخصيات التاريخية المعارضة لحزب البعث السوري، عاصر كلا من حافظ الأسد ونجله بشار الأسد ودخل السجون السورية. صحيفة العربي الجديد نشرت رسالة له كتبها على فراش المرض ووجهها إلى السوريين يدعوهم فيها للتمسك بالحرية لأن فيها وحدها مصرع الاستبداد ولا معنى لحياة من دون حرية، كما كتب ميشيل كيلو، ودعا السوريين كذلك إلى التخلي عن الإيديولوجيات الضيقة والسطحية في النظر إلى الشعب والوطن السوريين.     

تستمر المعركة ضد وباء كورونا في أوروبا والعالم. صحيفة لوفيغارو عادت على الوضع الصحي في أوروبا، وقالت إنه وبعد السلالة البريطانية من الفيروس يعكف الخبراء الأوروبيون على مراقبة السلالتين البرازيلية والجنوب أفريقية المعروفتين بالتفافهما على القدرات المناعية للأشخاص الذين سبق لهم الإصابة بالفيروس أو سبق لهم تلقي اللقاح. تقول الصحيفة إن أوروبا تراهن على اللقاح لتحتمي مهما كلف الثمن من السلالات الجديدة التي ظهرت والتي قد تظهر من فيروس كورونا. يبدو أن اللقاح هو السلاح الوحيد القادر على إخراجنا من هذه الأزمة الصحية العالمية. أجرت الصحيفة مقابلة مع المفوض الأوروبي تيري بغوتون يقول إن القارة العجوز ستتدارك التأخر في اللقاح بسرعة وأنه سيتم تلقيح نسبة سبعين في المئة من الأوروبيين بحلول الصيف المقبل.    

لعبت فرنسا دورا كبيرا في المجازر التي شهدتها رواندا قبل ربع قرن. صحيفة ليبراسيون عرضت خلاصة تقرير نشره مكتب محاماة أمريكي مكلف بالتحقيق حول تلك المجازر التي أودت بحياة ما لا يقل عن 800 ألف شخص خلال ثلاثة أشهر غالبيتهم من التوتسي. قالت ليبراسيون إن تلك المجازر جرت برعاية فرنسية. فرنسا دعمت عن قصد المتطرفين الهوتو خلال إبادتهم لإثنية التوتسي في العام 1994 واستمرت في دعمهم حتى بعد تلك المجازر.

ما تزال الصحف تعلق على تأسيس دوري جديد لكرة القدم في أوروبا سمي "دوري السوبر" ويشارك فيه 12 ناديا أوروبيا. صحيفة لاكروا كتبت على الغلاف إن هذا الدوري الذي يهدف إلى منافسة دوري البطولة الأوروبية، كان بمثابة زلزال غير مسبوق ضرب كرة القدم الأوروبية. أرجعت الصحيفة أسباب تأسيس دوري السوبر للطموحات المالية لرؤساء الأندية، وهي طموحات تثير انتقادات كبيرة في الأوساط الرياضية والسياسية وفي أوساط المدافعين عن كرة قدم شعبية وحاملة للقيم الإنسانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24