القدس.. مواجهة من دون نهاية!!

© فرانس 24- لاكروا

في الصحف اليوم: المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية وقصف الجيش الإسرائيلي لقطاع غزة. الصحف ذكًرت بجذور الصراع حول القدس واقترحت الحل الدبلوماسي لخفض التصعيد بين الجانبين عوض الذهاب إلى الحرب. في الصحف كذلك اليوم: المصالحة الخليجية ومساعي السلطات الجزائرية لخنق الحراك، وتقرير يحذر من تدمير إنتاج الشاي في كينيا بسبب التغيرات المناخية.

إعلان

تصعيد إسرائيلي على قطاع غزة تسبب في مقتل عشرات الفلسطينيين وقائد في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس. التصعيد جاء بعد التوتر الذي شهدته باحة المسجد الأقصى والصواريخ التي أطلقت من القطاع على إسرائيل. الصحف هذا الصباح لا تخفي قلقها من الموجة الجديدة من العنف التي اندلعت على خلفية مساعي إسرائيل لترحيل عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية. صحيفة لاكروا الفرنسية كتبت مواجهة من دون نهاية، وقالت إن الصدامات بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي حصلت هذه الأيام تعد الأعنف خلال الأربع سنوات الماضية. مواجهات زادت من حدتها الأزمات السياسية التي تمر بها السلطتان الفلسطينية والإسرائيلية.

بعد المواجهات التي شهدها محيط المسجد الأقصى نهاية الأسبوع الماضي، صعد الجانبان أعمالهما العدائية في تجاهل للديبلوماسية الدولية، نقرأ في صحيفة ليبراسيون التي عنونت عودة اللهيب إلى القدس، ونشرت الصحيفة هذه الصورة لفلسطينيين يتصدون لقنابل الجيش الإسرائيلي في ساحة المسجد. رأت الصحيفة في الافتتاحية أن الآفاق تبدو مغلقة فيما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وخاصة وضع مدينة القدس التي كانت دائما مصدر توتر منذ العام ثمانية وأربعين. اعتبرت الصحيفة أن ما يجري في محيط القدس إن لم يتم تطويقه بالضغط على إسرائيل فقد يتسبب في انفجار الأوضاع وهو ما قد تكون له تبعات على المستويين الإقليمي والدولي.       

صحيفة هاأرتس الإسرائيلية قالت إن إسرائيل ليست في حاجة لمزيد من استعراض القوة الذي قد تكون له نتائج عكسية، وأبدت الصحيفة قلقها من مسلسل الاستفزازات الذي أدى إلى المواجهات الحالية، والذي قد يجر إسرائيل إلى حرب جديدة. رأت الصحيفة أن السماح للجيش بالتدخل بصرامة في قطاع غزة ليس هو الحل لما يجري في محيط المسجد الأقصى بل الحل يكمن في الجهود الدبلوماسية، وهي الوحيدة القادرة على إعادة الهدوء بين الفلسطينيين والإسرائيليين. 

تبدو الحكومة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتانياهو غير آبهة بالتحذيرات المتلعثمة الصادرة عن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، يقول محمد خروب في صحيفة الرأي الأردنية. يضيف الكاتب بالقول: إن الاحتلال الإسرائيلي بذل جهودا كبيرة لتكريس وقائع ميدانية ديموغرافية وجغرافية داخل البلدة القديمة وحواليها. يفسر الكاتب المشروع الإسرائيلي لتهويد القدس وإيصال حدودها إلى مشارف نهر الأردن، ويقول إن استكمال تهويد القدس مسألة وقت، فماذا أنتم فاعلون؟ 

في الصحف اليوم كذلك مشاهدينا: المصالحة الخليجية وزيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للسعودية يوم أمس. الزيارة تعد الثانية له منذ إعادة العلاقات بين البلدين في يناير بعد خلاف مرير استمر ثلاث سنوات. الصحف السعودية والقطرية تعنون على اللقاء بين الأميرين القطري والسعودي محمد بن سلمان. صحيفة الشرق الأوسط قالت على الغلاف إنهما عقدا اجتماع عمل في الديوان الملكي بقصر السلام في جدة. نقلت الصحيفة عن وكالة الأنباء السعودية قولها إنهما استعرضا العلاقات الأخوية بين البلدين، وبحثا أوجه التعاون الثنائي في مختلف المجالات وسبل دعمه وتطويره، إلى جانب بحث التطورات الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها.

صحيفة الوطن الجزائرية اهتمت بالتطورات الأخيرة على الساحة الجزائرية، وكتبت إن السلطات تبنت نبرة صارمة حيال الحراك في الجزائر خلال الأسابيع الماضية. صرامة يترجمها بيان وزارة الداخلية الصادر يوم الأحد الماضي الذي يفرض على منظمي الاحتجاجات طلب تراخيص من السلطات مسبقا. ترى الصحيفة في هذا القرار نية مبيتة من السلطات لإنهاء الحراك الجزائري ومنع المظاهرات. قالت الوطن إن النظام يسقط في فخ التناقضات، فهو سوق للدستور الجديد بصفته يكفل حق حرية التعبير، لكن النظام الجزائري سقط في التناقض بالعودة إلى نظام التراخيص المسبقة.

في نهاية هذه الجولة عبر الصحف: تقرير نقلته صحيفة العرب اللندنية عن علاقة التغيرات المناخية بإنتاج الشاي في كينيا. كتبت الصحيفة إن التقرير حذر من أن لقمة عيش أكثر من ثلاثة ملايين شخص في قطاع صناعة الشاي الكيني ستصبح مهددة خلال العقدين المقبلين. التغيرات المناخية بحسب الصحيفة ستؤدي إلى تدمير إنتاج الشاي في كينيا، وذلك بسبب الارتفاع المتزايد في درجات الحرارة والأمطار غير المنتظمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24