ناصيف نصار: مفهوم الدولة المدنية غامض والعلمانية شرط للديموقراطية

محاور ناصيف نصار
محاور ناصيف نصار © fr24

يستضيف وسيم الأحمر الفيلسوف اللبناني ناصيف نصار الذي يعرض مبادئ وفلسفة الديموقراطية من خلال كتابه الأخير "التنبيهات والحقيقة"، ويشدد على ضرورة بناء “التصور الديموقراطي والفكرة الديموقراطية حتى تنجح العملية الديموقراطية في الواقع العملي" ويرى أن “هناك تاريخا طويلا للاستبداد في العالم العربي وهذا التاريخ ما يزال قائما وفاعلاً في المجتمعات العربية وهناك تحولات قد بدأت في تغيير نظام الاستبداد وحياة الاستبداد ومؤسساته ولا بد أن تتراكم حلقات التغيير حتى نصل إلى نظام ديموقراطي". ويشدد نصار على أن "العلمانية شرط للديموقراطية"، موضحاً بالمقابل أن مفهوم "الدولة المدنية"، يبقى "مطاطاً، قابل للتأويل" ولا يخدم قضية الديمقراطية. وإذ يرفض نصار مقولة "أفول الإيديولوجيا"، يعتبر أن "المجتمعات كلها في العالم تشهد صراعاً إيديولوجياً". ويرى أن ما يجري في الدول المتقدمة هو "صراع إيديولوجي في إطار القانون". ويوضح الفيلسوف نصار مفهوم "حرية التفكير"، كـ "ظاهرة ديموقراطية اجتماعية ثقافية لها حدودها".