بورما.. الانقلاب العسكري نتيجة للمفاوضات والتنازلات؟

مراسلون
مراسلون © فرانس24

هذه الحلقة مختلفة بعض الشيء عما اعتدنا أن نقدمه لكم في البرنامج، هذه الحلقة من أرشيف فرانس24، وستسمح لنا بفهم جدي للوضع الأمني المتدهور في بورما في أعقاب الانقلاب العسكري على السلطة المدنية في فبراير من الماضي والذي كشف الوجه المتوحش للسلطة بعد قمعها للمظاهرات وقتلها للعشرات ناهيك عن آلاف المعتقلين القابعين في السجون، التقرير تم تصويره في عام 2013 بعد عودة أونغ سان سوتشي إلى العمل السياسي وبداية المفاوضات والتنازلات.