تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

السجن ثماني سنوات و800 جلدة لداعية سعودي عذب ابنته وتسبب بموتها

نص : برقية
3 دقائق

قضت محكمة في حوطة بني تميم جنوبي العاصمة السعودية الرياض بسجن الداعية السعودي فيحان الغامدي، الذي أدين بتعذيب ابنته حتى الموت، ثماني سنوات وجلده 800 جلدة. كما قضت المحكمة بسجن زوجة أب الطفلة بالسجن عشرة أشهر و150 جلدة بتهمة التواطؤ في القتل.

إعلان

قالت وسائل إعلام سعودية اليوم الثلاثاء إن محكمة سعودية قضت بسجن داعية أدين بتعذيب ابنته والتسبب في وفاتها بالسجن ثماني سنوات إضافة إلى 800 جلدة.
وذكرت صحيفة سبق الالكترونية أن المحكمة في حوطة بني تميم جنوبي العاصمة الرياض حكمت أيضا على زوجة أب الطفلة بالسجن عشرة شهور و150 جلدة بتهمة التواطؤ في القتل.
وتوفيت الطفلة لمى الغامدي (خمس سنوات) في المستشفى العام الماضي بعد عدة شهور من نقلها إليه مصابة بحروق في الجسم وكسور في الجمجمة ونزيف في الدماغ. وذكرت وسائل إعلام سعودية ان القضية أثارت استنكارا واسعا في المملكة.
وذكرت صحيفة الأولى الالكترونية أن وفاة الطفلة أثارت مناقشات محتدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأقرت السعودية في وقت سابق هذا العام قوانين جديدة للتصدي للعنف في محيط الأسرة.
وقالت صحيفة سبق إن الحكم صدر أمس الاثنين وإن أم الطفلة تنازلت عن حقها في المطالبة بقتل الأب تعزيرا بعدما وافق على دفع دية قيمتها مليون ريال (266 ألف دولار).
وذكرت أن الحكم سيعرض على محكمة الاستئناف خلال 30 يوما.
ورفضت أم الطفلة التعليق. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم وزارة العدل.
ولم تذكر سبق اسم الأب لكن وسائل إعلام أخرى عرفته باسم فيحان الغامدي وقالت إنه تحول إلى داعية وظهر في بعض المحطات التلفزيونية بعدما تغلب على ما وصفته وسائل إعلام سعودية بأنه تاريخ من "الانحراف".

رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.