تونس: إضراب عام بمدينة الشابة احتجاجا على تعليق نشاط ناديها لكرة القدم

شباب تونسيون يقطعون طريقا مؤدية لمدينة الشابة احتجاجا على تعليق نشاط فريق الهلال الشابي، 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020.
شباب تونسيون يقطعون طريقا مؤدية لمدينة الشابة احتجاجا على تعليق نشاط فريق الهلال الشابي، 19 أكتوبر/تشرين الأول 2020. © أ ف ب

شهدت مدينة الشابة التونسية الساحلية إضرابا عاما يوم الإثنين بعد مظاهرات غاضبة الأحد احتجاجا على قرار الاتحاد المحلي لكرة القدم تعليق مشاركة نادي هلال الشابة في مسابقاته لموسم 2020-2021. وأرجع الاتحاد قراره إلى "عدم اكتمال ملف انخراط جمعية الهلال الرياضي الشابي رغم مراسلة النادي وتذكيره في العديد من المرات"، ولكن أنصار النادي يرون أن القرار "ظلم وتسلط" من قبل الاتحاد، خصوصا لأنه يأتي وسط خلاف بين إدارة النادي ورئاسة الاتحاد.

إعلان

استيقظت مدينة الشابة التونسية الإثنين على وقع إضراب عام أعقبت مظاهرات غاضبة الأحد على خلفية تعليق الاتحاد التونسي لكرة القدم نشاط نادي هلال الشابة عقب خلاف بين رئاسة الاتحاد وإدارة النادي، تزامنا مع ترشح شخصيتين تونسيتين بارزتين لرئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وأغلقت العديد من المتاجر والمحلات والإدارات أبوابها في مدينة الشابة الساحلية (شرق) الإثنين، حسب مراسل وكالة الأنباء الفرنسية كما عمد متظاهرون إلى إغلاق المدخل الرئيسي للمدينة وحرقوا إطارات، بينما تظاهر آخرون حاملين رايات الفريق باللونين الأبيض والأخضر.

24:24

ويحتج أنصار وجماهير "الهلال الرياضي الشابي" ضد قرار اتخذه الاتحاد التونسي للكرة يقضي بتعليق نشاطه.

وأقرّ الاتحاد التونسي لكرة القدم السبت تعليق نشاط جمعية هلال الشابة ومنعه من المشاركة في المسابقات التي ينظمها لموسم 2020-2021.

وعزا الاتحاد قراره إلى "عدم اكتمال ملف انخراط جمعية الهلال الرياضي الشابي رغم مراسلة النادي وتذكيره في العديد من المرات".

ويخوض رئيس الاتحاد منذ العام 2012 وديع الجريئ حملته بعد أن ترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، كما أن رجل الأعمال التونسي وعضو مجلس فيفا والاتحاد الأفريقي طارق بوشماوي قدم هو الآخر ترشحه للمنصب ما أثار تنافسا بين الطرفين. ويقول عضو "تنسيقية دعم هلال الشابة" صادق خناسة "أهالي الشابة غاضبون من ظلم وتسلّط الاتحاد". وتابع "نطلب من الرئيس التدخل لإيقاف هذه المهزلة".

ونشب خلاف حاد بين الجريئ ورئيس نادي هلال الشابة توفيق مكشر منذ أشهر بعد أن نشر الأخير تدوينة على موقع فيس بوك يدعو فيها الاتحاد إلى الشفافية في التصرف في الأموال ويطالب بتدقيق إداري. وحاولت وكالة الأنباء الفرنسية الاتصال بالاتحاد الذي لم يرد. وتعرض النادي إلى عقوبات مالية كبيرة في يوليو/تموز الفائت.

وعبرّ رئيس الحكومة التونسية هشام مشيشي في حوار الأحد عن "تفهمه" لغضب الجماهير ودعاهم للاعتراض على قرارات الجامعة وفقا للقانون.

وتقام انتخابات رئيس الاتحاد الأفريقي "كاف" في 12 مارس/آذار المقبل في مدينة الرباط بالمغرب. ولم يفصح الرئيس الحالي الملغاشي أحمد أحمد بعد عما إذا كان يريد الترشح لولاية جديدة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم